في ذكرى ميلاده.. «سمير غانم» نجم سطع في سماء الفن بأعماله الكوميدية

في ذكرى ميلاده.. «سمير غانم» نجم سطع في سماء الفن بأعماله الكوميدية
سمير غانم
سمير غانم
سمير غانم

عندما نسمع اسمه نتذكر فرقة ثلاثي أضواء المسرح، التني أبكت جمهورها ضحكًا.. ليتكون ثلاثي ذو شهرة عالمية في خفة الظل، والتكتيك الدقيق وفن الكوميديا، الذي استحوذ على المشاهدين في عصرهم.

كما كان الزوج الفقير، الذي يعيش مع زوجته في كوخ، لتدور قصتهم حول الزوجة غير ماهرة الطبخ، التي اختارت غانم زوجًا لها، رغم فارق المستوى الاجتماعي في إطار كوميدي نجح باكتساح، لتكون تلك المسرحية نجم ساطع في الفن المسرحي المصري، والذي كان بطله «سمير غانم».

تخرج الفنان سمير يوسف غانم، في كلية الزراعة جامعة اﻹسكندرية عام1967، ثم التقى بكلٍ من جورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة، وهو فريق غنائي كوميدي لمع على المسرح، من خلال تقديم مجموعة من الاسكتشات الكوميدية، كان أشهرها «طبيخ الملايكة» و«روميو وجوليت»، ثم قدم الثلاثة بعدها عددًا من الأفلام والمسرحيات الناجحة.

كان سبب تفكك الفرقة الأصلية، هو أن الفنان وحيد سيف لايمتلك القدرة على السفر إلى القاهرة، وترك الأسكندرية، حيث كان يدرس بكلية الآداب ويعمل موظفًا، وعن عادل نصيف فقد أكمل دراسته العليا في تخصص الحشرات بكلية الزراعة، وسافر إلى بلجيكا وترك الفرقة.

 ثم انحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970،  الأمر الذي جعل سمير وجورج سيدهم يتجهان للتمثيل معًا، في عدة مسرحيات كان أشهرها «المتزوجون»، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية «أهلًا يا دكتور» عام1981.

 أما في الثمانينات سطع نجم سمير غانم في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي «سمورة» و«فطوطة»، وقد تزوج من الممثلة دلال عبدالعزيز، وذلك بعد لقائمها الأول في مسرحية «أهلًا يا دكتور»، ولديه ابنتان هما دنيا وأمل الشهيرة باسم «إيمي».

التعليقات