في ذكرى ميلاده «رياض الخولي».. الفنان المُتألق ذو الملامح الشرقية
رياض الخولي
رياض الخولي
رياض الخولي

في كل فنان موهبة يُمارس بها عمله دون غيره، هنا.. فنان مصري قدير، تميزت ادواره بالتنوع الجيد، إلا أنه أجاد الأدوار التراجيدية، حيث كانت ملامحه الشرقية ذات مُساعد جيد خلال تمثيله بتلك الأدوار، امتطى بكل ذكاء وتميز مشوار حياته الفنية جواده الذي ترك بصمة في قلوب الجماهير.

رياض الخولي.. الفتى الذي تمثلت فيه الملامح الصعيدية على الرغم من كونه رجل مصري من محافظة المنوفية، نموذج لفنان ضد الصدأ وضد عوامل التعرية الفنية فقد تنقل بين المسرح والسينما والدراما ببصمة تميز أداءه الفريد وثقافته التي صارت أهم ملامح شخصيته..

وُلد رياض إبراهيم متولي الخولي الذي اشتهر بـ«رياض الخولي» في يوم 29 يناير عام 1953م بالمنوفية، وتخرج عام 1953م من قسم التمثيل بمعهد الفنون المسرحية..

استأنف «الخولي» مسيرته الفنية وهو ممثل بهيئة المسرح عندما كان مديرًا للمسرح الكوميدي من 2001م إلى 2007م، ثم عين عقب ذلك وكيلًا لنقابة المهن التمثيلية، فيما بعد انضمت موهية ذات تألق فني جديد إلى مجال التمثيل في السينما والتليفزيون المصري.

صار هدفًا جديد يتجه إليه الجمهور لكي يتعرف غلى موهبته التي يقدمها من خلال تمثيله، عرف عنه جمهوره التألق الدائم والظهور المتنوع بأدوار جديدة، تميز في ادوار الشر حتى جعل من خلال ادواره التي يقدمها فنان يكتب تاريخه بالحُب في قلوب جمهوره. 

تركت ثورة 25 يناير ظلالًا قاتمة علي الجميع.. في تلك الفترةصار رياض الخولي هدفًا للجدل حول «رياض الخولي»، فبعد أقل من 4 شهور علي توليه رئاسة البيت الفني للمسرح خلفًا لـ «أشرف زكي» تقدم باستقالته فيما يبدو أنه فضل الابتعاد قليلًا والميل للعزلة والتفكير في تقلبات الأيام وقد فوجئ الجميع برياض الخولي وهو يظهر بلوك جديد، حيث أطلق لحيته وشاربه وتساءل الجميع: «أين رياض بتاع زمان»؟

قدم العديد من الأعمال التليفزيونية التي جعلته مُتالقًا ذو موهبة عظيمة منها مسلسل.. «زيزينيا، بنت افندينا، الصعود إلى القلب، عواصف النساء، ريا وسكينة، العميل 1001، يوميات ونيس، كشكول لكل مواطن، حدائق الشيطان، المنادي، أيام شخلول، اللص والكلاب، سلسال الدم، صاحب السعادة».

لم تقتصر هذه الموهبة على المجال التليفزيوني فقط، بل شارك في العديد من المسرحيات مثل.. «ليلة حاولت أنساها- وجهة نظر- تفاحة اّدم- ماما أمريكا- مين يشترى راجل- عفريت لكل مواطن»، ومن الأفلام التي شارك فها «طيور الظلام، السادة الرجال، جمال عبد الناصر، وتمت أقواله، الأفوكاتو» وغيرها العديد من الأعمال المتتالية.