في ذكرى ميلادها.. «سُهير البابلي» الفنانة المصرية المهضومة
سُهير البابلي
سُهير البابلي
سُهير البابلي

فنانة مصرية اشتهرت بخفة الدم وبساطة الأداء.. اتقنت ادوارها بكامل الذكاء، بتميزها عن غيرها من الفنانات استطاعت أن تلتصق بذهن المُشاهدين، النجاح الذي حققته هذه الفنانة بالمسرح لا يمكن مقارنته بالسينما، فهي تُصنف بالأساس كعملاقة مسرحية أثبتت نجاحها في عدة أعمال مُميزة.

صحيح أن السينما المصرية ضمت الكثير من الفنانات الكوميديانات، إلا أن هذه الفنانة تختلف في كونها قد جمعت بين خفة الدم والشخصية المُثيرة التي أهّلتها لتصبح واحدة من أهم نجمات السينما في تلك الفترة، فإلى جانب تقديمها أدوار جادة في كثير من أعمالها، إلا وكانت ادوارها الكوميدية هي التي تُسيطر على عشق جمهورها.

هي.. سُهير البابلي، من منا لا يعرف «بكيزة وزغلول» ومسرحية «ريا وسكينة»، بخفة ظلها امتلكت قلوب المُشاهدين بالضحك، ذات وجه بشوش يعشقه الجميع، ممثلة خفيف الظل، وإنسانة تمتلك قلب من ذهب، تُساعد كل من حولها، الفنانة المهضومة الذي يُطلق عليها جمهورها الكربوجة.

وُلدت سُهير البابلي في في مركز فارسكور بمحافظة دمياط في عام 1935، بدت عليها الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بمعهد الفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، مما جعلها تواجه ضغوطًا عائلية كبيرة، عملت في المسرح وتألقت في هذا المجال بشكل كبير.

قدمت خلال عملها في المسرح موهبة فنية ذات ممزوجة بخفة ظل مصرية، حيث قدمت مسرحية «شمشون وجليلة» ومسرحية «سليمان الحلبي»، فيما لمعت موهبتها في مسرحيات «مدرسة المشاغبين، نرجس، ريا وسكينة، على الرصيف، نص أنا ونص أنت، الدخول بالملابس الرسمية، عطية الإرهابية».

ولكن تبقى «ريا وسكينة» هي المسرحية الأشهر في مشوارها، فكان الأوفر حظًا على الإطلاق من بين أعمالها؛ حيث شاركها البطولة نخبة من الفنانين مثل: عبدالمنعم مدبولي، أحمد بدير، وكان الظهور المسرحي الوحيد للفنانة شادية، والإخراج كان لحسين كمال.

تتميز «سهير البابلي» على المستوي الشخصي بكثرة زيجاتها لزواجها خمس مرات، كان أولها من محمود النوري الذي أنجبت منه ابنتها الوحيدة نيفين ثم المطرب والملحن منير مراد وتاجر المجوهرات أشرف السرجاني الذي توفي لتتزوج بعده من رجل الأعمال محمود غنيم، كما تزوجت من الممثل أحمد خليل.

كان لـ«سُهير البابلي» نصيب أن تُمثل في التليفزيون والسينما المصرية إلا إنها وُلدت لتتحرك بحُرية على خشبة المسرح، لمعت في التليفزيون في مسلسل «بكيزة وزغلول»، مما تطورت مع السنوات في دور البطولة، قدمت أيضًا العديد من الأفلام السينمائية ولكنها لم تضاهي نجاحها في المسرح.