في ذكراه.. «أبو بكر عزت» بصمات باقية في قلوب الملايين

في ذكراه.. «أبو بكر عزت» بصمات باقية في قلوب الملايين
أبو بكر عزت

فنان مصري، يُعد من أبرز الفنانين المُخضرمين في العصر الذهبي للسينما والمسرح المصري، وذلك خلال حُقبة الستينيات والسبعينيات، فنان كبير وضعته الأدوار التي أسندت إليه في إطار زير النساء فأداها بحرفية تامة، فيما كان نظيره في السينما هي ادور الشرير المتأنق.. بينما كانت الكوميديا هي دوره المؤثر في قلوب الجماهير.

تألق بعدة أدوار مُتميزة في السينما والتلفزيون مما مكنه من أن يصبح أحد النجوم المُتميزين، حيث احتل عن جدارة مساحة كبيرة في قلوب الملايين بأعماله الفنية المتميزة التي احترمت ذهنية المشاهد لتناولها الواقع المعيشي للمجتمع، فيما ساهمت ادواره تلك في ترسيخ اسمه كفنانٍ في وجدان الشعوب العربية.

أبو بكر عزت.. فنان راحل مُخضرم وُلد في يوم 8 أغسطس عام 1933م، بحي السيدة زينب في مدينة القاهرة، تخرج في مدرسة الخديوية وحصل على ليسانس الآداب من قسم الاجتماع، كما حصل على بكالوريوس المعهد العالي للتمثيل.

فيما يتعلق بحياته الزوجية، تزوج من الكاتبة «كوثر هيكل» التي أنجب منها ابنتان «سماح» وهي زوجة الطبيب «خالد منتصر»، و«أمل» زوجة المخرج خالد الإتربي.

بدأ «أبو بكر عزت» مسيرته الفنية من خلال المسرح المدرسي حيث قدم مسرحية «الفضائح» للمُخرج «كمال يس»، ثم تطورت علاقته بالمسرح كثيرًا أثناء دراسته بكلية الآداب فالتحق بمعهد التمثيل عام 1959م، وعقب تخرجه اسرع مُنضمًا إلى فرقة المسرح الحر عام 1959م.

من أبرز أعماله المسرحية التي اشتهر من خلالها كممثل كوميدي، «البيجامة الحمراء، العالمة باشا، قصر الشوق، المفتش،الدبور، سنة مع الشغل اللذيذ»، ثم جاءت عقب ذلك مشاركته في مسرحية «الدخول بالملابس الرسمية» لتكون نقطة الانطلاق في حياته وبداية الشهرة الحقيقية له، ومن بعدها مسرحية «سكة السلامة» لينتقل من مسرح التليفزيون إلى مسرح الريحاني.

على نطاق آخر، اتجه «أبو بكر عزت» للسينما والتليفزيون حيث شارك بأدوار مساعدة في أفلام «معبودة الجماهير، 30يوم في السجن، زوج في أجازة، الاحتياط واجب، ميرا مار»، كما استطاع أن ينوع أدواره وفقًا لمراحل عمره فأبدع في دور زير النساء بفيلم «المرأة والساطور»، وكذلك في دور الشرير بأفلام «الهروب» و«الامبراطور».

فيما يتعلق بالمسلسلات التليفزيونية، قدم.. «الحلم الجنوبي، وجع البعاد، مكان في القلب، بنت أفندينا، على نار هادئة، طعم الأيام، رأفت الهجان، السقوط في بئر سبع».

في عيد زواجه بينما يستعد للاحتفال مع زوجته وعائلته، توفي الفنان المخضرم «أبو بكر عزت» في 27 فبراير عام 2006م، عن عُمر يناهز الـ73 عاماً، إثر اصابته بأزمة قلبية حادة خلال توجهه لموقع تصوير أحدث مسلسلاته «ومضى عمري الأول».

التعليقات