في حوار خاص لـ«الميديا تو داي».. حملة «فتاة النيل لوأد ختان الإناث» تحكي مجهوداتها للقضاء على هذه الظاهرة

في حوار خاص لـ«الميديا تو داي».. حملة «فتاة النيل لوأد ختان الإناث» تحكي مجهوداتها للقضاء على هذه الظاهرة
فتاة النيل لوأد لختان الإناث

ختان الإناث.. ظاهرة تظهر من فترة لأخرى على ساحة مُجتمعنا، هو ظاهرة مُحيرة للبعض يتسائلون العديد عن صحة عمليات الختان للإناث، قضية نالت وقتًا طويلًا وجدلًا عميقًا بين المصريين بل في الدول الأفريقية أيضًا، على الرغم من عدم اقتناع البعض بختان الإناث إلا أنهم يقومون بالمخاطرة بأرواح بناتهن اعتمادًا على كونه سُنة في الإسلام.

نتيجة لكونها ظاهرة ضارة على فتيات المُجتمع، تعمل العديد من المنظمات بجهد كبير في الساحة المصرية تُشاركها البلدان التي تُعاني المُشكلة ذاتها على مُحاولة وأد ظاهرة ختان الإناث، وإستئصال هذه الممارسة داخل مجتمعاتها.

من هذه المُنظمات التي تُحارب جاهدة لوأد الختان.. هي مُنظمة «أدم للتنمية الإنسانية»، حيث أقامت حملة تحت مُسمى حملة «فتاة النيل لوأد ختان الإناث»، فيما تسعى الحملة للقضاء على ختان الإناث وتوعية المجتمع المصري بخطورة تلك العملية وأثارها النفسية والجسمية، وفي حوار خاص لـ«الميديا تو داي»، أوضح الأستاذ عماد حواس من أعضاء الحملة الرؤية الكاملة عن تلك الظاهرة إلى جانب فكرة الحملة..

1ـ ما فكرة إنشاء حملة «فتاة النيل لوأد ختان الإناث» ؟

تدور الفكرة حول توعية المجتمع بفئاته العمرية المختلفة بضرر تلك العادة في جوانب عديدة استنادًا لدعم الأزهر الشريف وفتواه عن ختان الاناث الصادرة وستكون تلك التوعية في صورة انشطة ترفيهية انمائية لاستقطاب الفئة المطلوب توجيه الرسالة التوعوية لها وستكون تلك الرسالة موجهة من خلال عروض مسرحية تُحاكي المشكلة من خلال شباب متطوعين يساندهم عدد من نجوم الفن لدعم التنمية والارتقاء بوطننا، وصاحبة الفكرة السيدة هدى فؤاد من مجلس امناء المؤسسة.

2ـ متى تم إنشاء الحملة؟ وما هدفها؟

أطلقت الحملة في شهر 7 من عام 2013 بمشاركة عدد من نجوم المجتمع، حيث شارك في اطلاقها..

حضر هذه الفعالية من مصردكتور/ وفائي ذكي عازر جامعة القاهرة الدراسات الإفريقية، دكتور/ إبراهيم غريب محمد رئيس جمعية شباب مصر للموارد والتنمية وموجه التنمية الاجتماعية بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، الأستاذ/ مجدي عبد الرحمن الأمين العام لجمعية شباب مصر للموارد والتنمية، دكتور/ عبد الفتاح حامد رئيس جمعية الشرق الأوسط للسلام وحقوق الإنسان، الأستاذة/ ماريانا خوري ممثلة شركة إنتاج مسلسل ذات.

ومن الجانب السوداني.. حضر دكتورة/ إنصاف ابا يزيد منظمة حقوق الإنسان، الأستاذة/ امنه فزاع مدير التنمية البشرية بالجمعية الإفريقية, الاتحاد الإفريقي الأستاذة/ سلوي حماد خضر رئيس جمعية المرأة السودانية، وشباب مبادرة التواصل الاجتماعي للشباب العربي والإفريقي.

أهداف الحملة:

 رفع الوعي لدى امهات المستقبل بمساوئ هذه الممارسة.

التعبير بجرأه عن المشاعرة المؤلمة للفتاة وعن المآسى بأستخدام الدراما والفنون.

 اشراك القطاعات الحكومية ذات الاختصاص لتضافر الجهود للقضاء على هذه الممارسة.

تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الاسرة المصرية و تفعيل دورها في الحلقات النقاشية مع الفتيات والشباب من ابنائهم. 

الوصول لإنهاء هذه الممارسة الضارة والقضاء عليها.

3ـ وما هي تلك الأضرار الجسيمة الناتجة عن ختان الفتاة ؟

اهم ضرر لختان الإناث هو البرود الجنسي لهن وذلك لما لمسناه من الدراسة البحثية الميدانية فالختان للإناث يعمل على ازالة اجزاء حساسة في الجسم تؤي لذلك الضرر إلى جانب الضرر النفسي والمعنوي الذي يقع على الفتاة.

4ـ بالرغم من المحاولات العديدة للتصدي لختان الإناث، الإ أنه لم يتم معارضة ختان الذكور ؟

ختان الذكور يختلف تمام عن ختان الإناث فالدين وضح ذلك وأن ختان الذكور يحقق الطهارة.

5ـ في رأي حضرتك.. هل الختان عملية إلزامية أم عادة فرعونية قديمة أم سنة عن الرسول «ص» ؟

لم يثبت إنها سنة عن الرسول صلى الله علية وسلم وهو حديث واحد وضعيف وهي عادة فرعونية أفريقية من قديم الأزل.

6ـ وما حل تلك المشكلة ؟ وما العقوبة التي يجب تطبيقها على مرتكبي تلك العملية ؟

الحل هو توعية امهات واباء المستقبل ليكون هناك وعي لشباب مصر المستقبل بألا يقمن بذلك الفعل الشنيع لبناتهن ولابد من تنفيذ اقصى العقوبات على الأطباء الذين يمارسون تنفيذ تلك العمليات التي قد تؤدي احيانًا إلى الوفاة.

7ـ إذا تعرضت الفتاة للختان.. ماذا عليها أن تفعل؟

بلاشك لابد أن تصبر على الابتلاء ولها الأجر إن شاء الله ولكن بالنسبة لرأينا كمنظمين للحملة فلابد ان يكون هناك تواصل واضح وصادق ما بين الرجل والمرأة في تلك الموضوعات التي تحقق أن تستمر الحياة بينهما او تنقطع نتيجة البرودة في العملية الجنسية والدور الأكبر على الرجل ليحقق لزوجته الاشباع الجنسي بعد حدوث الختان لها بصبر وإلا يكون هناك يأس فهي ثقافة تعامل لابد من الوصول لليقين في كيفية تحقيقها.

8ـ بالحديث عن الحملة.. ماذا عن الصعوبات التي واجهتها الحملة لتحقيق هدفها ؟

من اهم تلك الصعوبات عدم تواصل الأزهر الشريف أو القطاعات المتخصصة معنا في جولاتنا، كما من اهم المشكلات في صعيد مصر الحياء من الحديث في الموضوع ورفض الغالبية من الحديث به على اساس أن شرف البنت لا يتم إلا به مع العلم ان الشرف يرتبط بالدين والتربية وسمو الاخلاق لذا فأهم صعوبة تواجه تلك الحملات بشكل عام عدم وجود الوعي لدى المصرين بشكل عام وانتشار الجهل.

9ـ في تلك الفترة هناك دعايات كثيرة لوأد «ختان الإناث».. ما الخطط التي تقوم بها الحملة حاليًا؟

حاليًا جاري تنظيم اطلاق فريق كرة قدم نسائية ليجوب الجامعات بنجمات رياضية وفنية بهدف التوعية لبنات وامهات المستقبل بأضرار تلك العادة ومحاربتها إلى جانب تنظيم فريق الأليكتروني لا للختان الذي سيعمل على اطلاق حملات توعية بلغة الاشارة للسيدات الصم وضعاف السمع فهم جزء كبير من مجتمعنا ولا نجد لهم توعية.


التعليقات