في حواره لـ«الميديا توداي» آدمن صفحة «Dubsmash Egypt»: «إحنا المصريين قادرين أن نشهر أي حاجة في ثانية»

في حواره لـ«الميديا توداي» آدمن صفحة «Dubsmash Egypt»: «إحنا المصريين قادرين أن نشهر أي حاجة في ثانية»
unnamed (7)

unnamed (7)

قي لحظة.. قادرين على إبهار العالم بالتعلم السريع الفهلوة المصرية، فالشباب المصري مهما بحث عنه في أرجاء الكون لن تجد دونه مثيل، ليس كونه فرعونيًا أو شاب أصيل بل بخفة الدم التي تصل إلى نطاق مُستحيل، يُبهرون العالم ..باختراعاتهم المُثيرة للضحك، فإذا كانوا لا يعلمون كيف هو التطور، على الأقل هم من يعيشون بابتسامة.

فيما اعتاد المواطن المصري «أبو دم خفيف» أن يُثير الضحك ويسخر من كل ما يحدث حوله من أحداث حتى وإن كانت أحداثا حزينة فالمصريين يسخروا من واقعهم الأليم حتى يخففوا وطاة حزنهم.. في ظل ما يتوجه الإرهاب تجاه عائلاتهم تجدهم ساخرين على كل ما يحدث لهم.

نجدهم متواجدين أينما كان الضحك.. يجد العالم خفة ظل المصريين في أكثر الاوقات توترًا، وذلك لرفع روحنا المعنوية، في حديثنا عن خفة الدم المصرية نأتي بإحدى هؤلاء الشباب التي ساعدت على نشر روح الفرح على مواقع التواصل .الاجتماعي حيث حاول جاهدًا على استمرار البسمة على وجوه المصريين مهما ساءت الظروف

فيما يتعلق باستغلال المصريين لوسيلة تمنحهم الضحك والتسلية، أنتشرت في الأونة الأخيرة ظاهرة بين شباب المصريين، وهو عبارة عن برنامج، يعرف هذا البرنامج بإسم برنامج «Dubsmash»، هو برنامج يستخدم على الموبيلات لعشاق السيلفي بعد إنتشاره في الفترة الأخيرة.

فيما ظهرت العديد من الصفحات التي تروج إلى هذا البرانامج على مواقع التواصل الاجتماعي، راغبة في إسعاد الناس وفي حوار خاص لـ «الميديا توداي»، مع آدمن إحدى الصفحات لكي يوضح لنا ما هو البرنامج وما الهدف من إنشاء الصفح ونشر عليها فيديوهات مُثيرة للضحك من قِبل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

استأنف آدمن الصفحة «أحمد مُصطفى» البالغ من العُمر 24 عامًا حديثه بالتعريف عن شخصيته ومن ساعده في إنشاء الصفحة، حيث انشأها هو وصديقه الذي وصفه بصديق «الكفاح».. «مينا زكي»، وعند سؤاله مت هي فكرة الصفحة والهدف من انشائها.. أجاب قائلًا: «أنا كنت قاعد لاقيت صحابي كلهم بينزلو فيديوهات، قلت طيب ليه أنا معملش صفحة ويكون فيها مشاركة من الجميع».

مُضيفًا في حديثه أن «الهدف من الصفحة عي إسعاد الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب تقديم نوع من الرفاهية لهم».. وهو الأمر الذي يحتاجه المصريون في كل لحظة صغبة يمرون بها.

وعند سؤاله ما هو هذا البرنامج أوضح إنه برنامج «يقوم بتصوير فيديوهات إلى جانب أن بيمنتجها»، وكما يتعرض أي برنامج أو شئ جديد مُثير للجدل للسخرية من بعض الناس، تم سؤاله إذا تعرضت الصفحة لانتقادات من قبل النشطاء على الفيس بوك لنشرها فيديوهات يجدها البعض انها شئ للسخرية ليس إلا؟.. مُجيبًا «أكيد تعرضت لذك».

أخيرًا وعن نظرته أن البرنامج هذا قد استخدمه المصريين دون عن غيرهم من العالم بشكل مُفرط أي أنه انتشر بشكل غريب وسريع أيضًا، كما جاءوا بابتكارات كثيرة له.. قال: «إحنا المصريين نقدر نشهر أي حاجة في ثانية.. إحنا خلينا العالم كله اتكلم عن البرنامج ده»..

التعليقات