في بيانًا لها «حماس»: طعن الحكومة المصرية «خطوة في الإتجاه الصحيح»

في بيانًا لها «حماس»: طعن الحكومة المصرية «خطوة في الإتجاه الصحيح»
11068859_344841685713067_1317584329_n

 

بعدما وصف حركة «حماس» بـ«الإرهابية»، وما وجهته السفارة المصرية من مظاهرات عدة من قبل أعضاء الحركة، اعتراضًا على قرار المحكمة في مصر باعتبار كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، منظمة إرهابية، ف6 من فبراير الماضي.

فبعد شهرًا وأكثر وافقت الحكومة المصرية على قرار الطعن، الذي قابلته الحركة بكامل الترحيب، مُشيرة أنه«خطوة في الاتجاه الصحيح». مؤكدة في بيان صحفي، على ضرورة «إبطال قرار المحكمة الظالم الذي يتناقض مع تاريخ مصر ودورها وثوابتها القومية، ووقف الحملات الإعلامية الجائرة التي تستهدف شعبنا ومقاومتنا ووحدة أمتنا في مواجهة إسرائيل».

مُستكملة،«أكدنا دائما ومازلنا نؤكد على عمق علاقتنا بمصر والشعب المصري تاريخيا ودينيا وسياسيا، ولكن بعض الأطراف المغرضة سعت دائما لعملية تشويه ممنهجة للشعب والمقاومة الفلسطينية، وسممت الأجواء ودفعت بالمحكمة إلي ارتكاب خطأ كبير بحق المقاومة».

على النقيض، قد ذُكرت حماس أنها «تلقت في الآونة الأخيرة إشارات إيجابية من الجانب المصري الرسمي بأن قرار المحكمة لا يمثل الموقف الحكومي ولا أثر له على الأرض».

وفي السياق ذاته، أعرب أبو زهري عن أمله في أن يؤدي قرار الطعن إلى تصحيح ما وصفه بـ«الخطيئة ، وتصويب العلاقة المصرية الفلسطينية». قائلًا: «نتمنى أن ترى خطوة الطعن طريقها إلى النور، ويتم تدارك تداعيات قرار اعتبارنا حركة إرهابية». كما جدد أبو زهري تأكيد حركته على«عدم التدخل في أي شأن داخلي عربي، وخاصة مصر،». مُشددًا أن«تتطلع إلى إقامة علاقات مستقرة معها».

ومن ثم، قد دعا أبو زهري، عبرا بيان صحفي له في 1 من الشهر الجاري، الأطراف العربية لاتخاذ إجراءات عاجلة لتدارك ما وصفه بالانهيار والتدني في الموقف المصري من القضية الفلسطينية بعد قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة اعتبارها منظمة إرهابية وحظر جميع أنشطتها في مصر.

واصفًا القراربأنه«عار كبير يلوث سمعة مصر، وهو محاولة يائسة لتصدير أزماتها الداخلية»، كما رأى أن هناك تنسيقا بين الحكومة المصرية وإسرائيل ضد المقاومة الفلسطينية، مُستكملًا بقوله«أن الدليل على هذا التنسيق هو حكم المحكمة المصرية بالتزامن مع تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان»قائلًا: «إن ذلك الحكم القضائي يصبّ في مصلحة إسرائيل».

ويذكرأن محكمة الأمور المستعجلة قد حددت، جلسة 28 مارس الجاري، للنظر في أولى جلسات الطعن المقدم من هيئة قضايا الدولة على الحكم الصادر باعتبار حركة«حماس»منظمة«إرهابية». حيث كانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أصدرت في 28 فبراير الماضي، حكماً أولياً، اعتبرت فيه الحركة منظمة«إرهابية»، الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، بل اعتبرته حماس«مُسيساً».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *