في الذكري الأربعين لوفاتها.. «كوكب الشرق» تركت تراثًا من الأغاني التي لا تنسى

في الذكري الأربعين لوفاتها.. «كوكب الشرق» تركت تراثًا من الأغاني التي لا تنسى
10966770_403150709860575_435053875_n
ام كلثوم
ام كلثوم

مطربة مصرية عرفها الملايين في العالم العربي، على مدى نصف قرن من العطاء المتواصل والنجاح الباهر بصوتها الجميل العزب، وأدائها الرائع وتعبيرها الذي يلامس القلب، وقدرتها علي مواصلة الغناء لفترات طويلة، دون أن يمل الجمهور من ذلك، ألا وهي «كوكب الشرق» أم كلثوم.

وبالرغم من أن أم كلثوم عاشت حياة مليئة بالكفاح والإصرار، وكان لديها أمل لا ينقطع في وصولها للتفوق، إلا أنها نجحت وسط كل هذه الصراعات والمنافسات في الوصول لقلب كل إنسان، حيث اهتزت لها مشاعر العرب شرقًا وغربًا على مدى عشرات السنين، كما أن العرب لم يجتمعوا علي شئ مثلما اجتمعوا علي صوت «كوكب الشرق» أم كلثوم.

عرف الكثير عن أم كلثوم شخصيتها القوية واحترامها لنفسها ولفنها، و احترمها للملوك والزعماء، كما أحبها عامة الشعب الناس في كل مكان، وانفردت بمكانة عالية في الفن والمجتمع لم تصل إليها أيه مطربة في الشرق، كما أنها قدمت نموذج يهدف إلي خدمة الفن من خلال أوجه عديدة، من حيث اختيارها الراقي للكلمات وتفضيلها لشعر العربية الفصحى.

كما كانت بارعة في اختيارها لأفصل الملحنين، من أهمهم «محمد القصبجى، وزكريا أحمد، ورياض السنباطى، ومحمد عبد الوهاب»، وعملت علي الحفاظ على الصورة المحترمة للفن، وتطُويعها للفن في خدمة قضايا أمتها العامة وإخلاصها لجمهورها، بتقديم الجيد والجديد ومن أشهر وأهم قصائدها «ولد الهدى، سلوا قلبي، نهج البردة لأحمد شوقي، رباعيات الخيام ترجمة أحمد رامي، أراك عصى الدمع لأبى فراس الحمداني، والأطلال لإبراهيم ناجى».

ومن أشهر أغاني «كوكب الشرق» التي عرفها العالم العربي أجمع، بل وأيضًا العالم الأوروبي، «فات الميعاد، بعيد عنك، سيرة الحب، أنت عمري، الحب كده» وكثير من الأغاني التي كانت ومازالت مسمع للعالم كله.

وفي أواخر حياة أم كلثوم، أصيبت بالتهاب الكلي، وسافرت إلي لندن لتلقي العلاج، وقامت جميع الصحف والإذاعات بنشر خبر مرض أم كلثوم، وعرض الشعب التبرع بالدم من أجلها، ولكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث أن في يوم 3 فبراير 1975، تلقي الشعب خبر وفاة «كوكب الشرق»، حيث فقدت الأمة مصدر كبير للفن الهادف العظيم وأيضًا مصدر كبير للدخل.

التعليقات