في الذكرى الثالثة.. بالصور «الأهلي» يُقيم سُرادق عزاء بحضور أسر الشهداء.. و«الأولتراس» يُشعل التتش بـ «من قتل يٌقتل ولو بعد حين»

في الذكرى الثالثة.. بالصور «الأهلي» يُقيم سُرادق عزاء بحضور أسر الشهداء.. و«الأولتراس» يُشعل التتش بـ «من قتل يٌقتل ولو بعد حين»
1010481_1541618299456597_2079174860028092200_n

1010481_1541618299456597_2079174860028092200_n

في أمسية خاصة شهدها ملعب “التتش” بالجزيرة، حيث الأولتراس الأهلاوي يُحيي الذكرى الثالثة لرحيل 72 من الجروب الأهلاوي، ضمن أحداث مباراة الأهلي والمصري التي أُقيمت في ستاد بورسعيد.

حيث كان من المقرر أن يتجمع شباب أولتراس أهلاوي اليوم، بملعب التتش ، في تمام الرابعة، إلا أن التجمع تأخر لبعض الوقت حتى بدء إحياء الذكرى الثالثة لأحداث بورسعيد في الخامسة والنصف بترديد الهتافات، فقد قام الأولتراس برفع عدد من اللافتات والدخلات الخاصة تعبيرًا عن تقديرهم للضحايا والمفقودين ضمن شهداء الكيان الأهلاوي.

وكانت من ضمن اللافتات المرفوعة، لافتة كُتب عليها، “اقسمنا للتراب ألا نخون دماء الشهداء .. أجلًا أو عاجلًا ستعلمون صدق قسمنا”، كما ورُفعت لافته أخرى عليها “من قتل يٌقتل ولو بعد حين”، تلك اللافتة التي أشعلها أعضاء الجروب وأضاءها بالشماريخ، في مشهد مُثير اشعل بدوره ملعب التتش.

كما وبدء إحياء الذكرى الثالثة، اليوم، ببعض الهتافات المناهضة للداخلية والمشير حسين طنطاوي، مُطالبين بسرعة القصاص للشهداء، ومن ثم اشتعل الملعب بأغنيات خاصة للأولتراس من بينهم أغنية “حكايتنا”، و”المجد للشهداء”، ثم بدأت آيات القرآن تُتلى في سكون شديد، ومن بعد القرآن جاءت خطبة خاصة لضحايا بورسعيد.

وعلى الجانب الآخر، أقام النادي الأهلي، برئاسة محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة اليوم، سُرداق عزاء خاص لأهالي شهداء بورسعيد، والذي أحياه الشيخ خالد الجندي، وألقى طاهر كلمة خاصة لأهالي الشهداء، يُطمئنهم خلالها على حقوق أبنائهم من الشهداء، ومتابعته الجيدة للمحاكمة.

resized_img_0109 resized_img_0106 resized_img_0098 1_16 1_17 resized_img_0040 resized_img_0074 resized_img_0095 1_15 1_14 1_12 1_10 1_9 1_4 1_5 1_6 1_7 1_8 1_3 1_1

التعليقات