فلسطين أجازة رسمية في موسم الزيتون.. عطر خاص ينتظره الفلسطينين كل عام
موسم الزيتون
موسم الزيتون

على دلعونة وعلى دلعونة زيتون بلادي أجمل ما يكونا, زيتون بلادي واللوز الأخضر.. والميرامية ولا تنسى الزعتـر.. وأقراص العجة لما تتحمر ما أطيب طعمها بزيت الزيتونا.. خبــز ملتوت وجبنة طرية أكلة تدفينا بالشتوية.

موسم الزيتون.. رمز الصلة الوطيدة التي تربط الفلسطيني بأرضه، وتعبر عن صموده، حيث يعود أصول الزيتون إلى منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، وخاصة تركيا وصولًا إلى فلسطين، وانتقل الزيتون من بلاد الشام إلى المغرب، ومنه إلى إسبانيا وجنوب فرنسا.

ومن هنا، تشهد شجرة الزيتون مكانة كبيرة عند اليونانين القدامى، ونظرًا لما ذكرته من قصائدهم، وكتاباتهم، بالإضافة إلى هذا، كان يقدم زيت الزيتون كهدية للملوك.

ومن جهته، موسم الزيتون ينتظره الفلسطينيون، وينظروا إليه على أنه موسم من الأعياد المواصلة، والتي يشارك فيها جميع أفراد الأسرة، حيث تقوم وزارة التربية والتعليم، بإعطاء الطلاب أجازات رسمية في هذا اليوم.

وعلى هذا، بدأت شجرة الزيتون في فلسطين، تأخذ اهتمامًا عالميًا، باعتبارها أقدم شجرة زيتون في العالم، وتكاد تكون مجهولة، حيث كثير من أهل القرية لا يعرفوا عنها الكثير.

وعلى صعيدًا آخر، انتشرت في فلسطين العديد من الأمثال الشعيبة، التي ترتبط بموسط الزيتون, وتعكس الهوية الوطنية في فلسطين، منها، أيام الزيت أصبحت أمسيت وأيام الزيت طول الخيط، وعلى هذا الجانب، إذا أمك في البيت إيدك في جرة زيت، واللي أمه في البيت يوكل خبز وزيت، فما يحمله من معنى، أي، من كانت أمه في البيت فلا خوف عليه.