فضيحة مدووية لهيلارى كلينتون أمام الكونجرس الامريكى

 

نقلت شبكة فوكس نيوز الأمريكية، فضيحة جديدة للفترة الرئاسية الخاصة بالرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ونائبته هيلاري كلينتون.

وأشارت الشبكة، أن لجنة المراقبة بمجلس النواب الأمريكي، يحقق في صفقة تجارية مع شركة مدعومة من روسيا، قامت بشراء شركة يورانيوم والتي تمتلك مناجم في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال فترة رئاسة الرئيس السابق، أوباما.

وأكدت الشبكة، أن النائب الجمهوري، ديسانتيس، أكد أمس الأحد، أنه تحدث مع مسؤول سري بالحكومة الفيدرالية بشأن الواقعة، وتوصل إلى اتفاق بشأن شركة اليورانيوم، وأن ما حدث كان في فترة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، التي ظهرت صلتها ببعض المستثمرين في شركة يورانيوم وان، حيث وجدت تبادل منفعة معها بتبرعهم لمؤسسة كلينتون.