فتاة سودانية تعاني من التحرش والعنصرية في مصر وتعرضها عبر “يوميات بنت سمرا” وفيديو على الـ “BBC”

فاطمة علي فتاة سودانية تعيش في مصر دفعها معاناتها اليومية من العنصرية تجاه لون بشرتها الى كتابة مدونات على صفحات التواصل الاجتماعي وتفاعل معها البعض وهي تسرد ما تواجهه من مضايقات وتحرش يوميا.

وهو ما عبر ت عنه في بداية سلسلة المدونات بقولها :”أنا أسمي فاطمة.. بنت نوبية سودانية ولوني أسمر غامق قررت أكتبلكم يومياتي كبنت سمرا ممكن تكون أحيانا بتعاني لجهل المجتمع بلون البشرة الأسمر وأحيانا بتلاقي الاعجاب لإختلافها في الشكل وتميزها بلونها الأسمر. السبب اللي خلاني أكتب اليوميات دي إني بحاول أعرفكم وأعرف معاكم أسرار الجمال الأسمر ونقرب مع بعض كلنا للجانب الجنوبي فينا… في أي مكان في الدنيا الجنوب هو الأصالة والتفرد والكرم وهو بردو حسن الأخلاق والتعامل على الفطرة… في أي مكان الجنوب هو الأقرب لطبيعة الشعب دة قبل ما يطرأ عليه التمدن والحداثة اللي بتضيع خصوصية الشعوب وتخليهم كلهم شبه بعض.”

وهو ما دفع وكالة الاخبار البريطانية الى اجراء هذا التقرير عنها وهي تكشف فيه مدى المعاناة وهو ما يعتبر إساءة بالغة للمجتمع المصري ويكشف عوراته.

فاطمة علي .. يوميات بنت سمرا تعرضت للتحرش بسبب اللون