«غرائب».. ما بين بريطاني أنقذ عدوه اللدود «هتلر».. وديك بدون رأس 18 شهرًا
ديك مايك
ديك مايك
ديك مايك

لازالت الأرض تدور حول الشمس وحول ذاتها أيضًا، ويتعاقب الليل والنهار، والأشخاص يذهبون إلى عملهم كما اعتادوا، والحياة تمر عادية وروتينة للكثير وهناك ابتكارات وأشياء جديدة عند البعض الأخر، ولكن هناك طرائف ومواقف تذهل العالم من حدوثها وأسبابها، فعلى الرغم من تدريس جملة رجل عض كلب في كتب طلاب الإعلام فهناك أخبار غريبة تُثير اهتمامات العالم، كقط يتسبب في رفد حراس، وديك يسير بدون رأس لمدة 18 شهرًا.

ففي باكستان تسبب قط في طرد 3 رجال أمن من وظيفتهم بحراسة قصر نواز شريف، رئيس الوزراء الباكستاني، وذلك بعد أن أهملوا مراقبته، فقد التهم القط طاووسًا أثناء تجواله في بستان القصر، وعثر على بقايا الطاووس فيما بعد، وبعد التحقيق عُرف أن رجال الأمن فضلوا المراقبة دون تدخل في الصراع الحادث.

على الرغم من إعجاب الجميع وعشقهم لبرج إيفل في فرنسا، إلا أن أضواءه أزعجت أحد المواطنين ويدعى إيفان تشجلوف، سياسي فرنسي وأوكراني الأصل، حاول تفجير البرج بالدناميت؛ لأن تلك الأضواء كانت تمنعه من النوم.

وكان عام 1886 قد أنجب رجل البومة وهو رجل يستطيع أن يحرك رأسه بدرجة 180 درجة كما تفعل البومة، وشارك هذا الرجل في العديد من المسرحيات، ويدعى مارتن جولوريلو، ألماني أمريكي، وعرف عنه النازية.

وبذكر النازية، ندم الجندي بريطاني يُدعى هنري تندي بعد أن أنقذ روح أحد الجنود في الحرب العالمية الأولي، واعتنى بيه سرًا لأن المصاب كان ألماني من الأعداء، وذلك لما عرفه بعد أن الشخص الذي أنقذه هو أدولف هتلر.

وعن الديك مايك، فهو يُعد أحد الحيوانات الشهيرة التي دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية فهو عاش لمدة 18 شهرًا بدون رأس كاملة، وترجع القصة إلى أن صاحب الديك عند ذبحه فلم يتمكن بقطع الرأس جيدًا، فترك جزءًا منها وأذن واحدة، ولم يقطع الوريد الرئيسي للديك فوجده حيًا ولازال يتحرك، فقام بالاعتناء به وإطعامه الماء والحليب مخلوطًا عن طريق الحقن، ولكن لازال لا يعرف السبب الرئيسي لموت مايك.

أما عن الفيزياء وعشق بعض الأفراد لها، فكانت سببًا في إسقاط الغرامة إثر مخالفة مرورية قدرها 400 دولارًا للفيزيائي دميتري كريوكوف، حيث أثبت أمام هيئة المحكمة في أربعة صفحات من المعدلات والرسوم التوضيحية أنه من المستحيل أن يراه ضابط المرور من تلك الزاوية، واقتنع القاضي وأمر بإسقاط الغرامة عنه.