غارات جوية تستهدف مواقع «داعش» في سوريا

شنت طائرات التحالف الدولي الخميس غارات استهدفت مناطق سيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا في الهجوم الذي يشنه في هذه المنطقة منذ ثلاثة ايام واختطف خلاله مئات المسيحيين الاشوريين.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بريد الكتروني «نفذت طائرات تابعة للتحالف العربي الدولي عدة ضربات على مناطق في ريف تل تمر (شمال غرب الحسكة) كان تنظيم الدولة الاسلامية سيطر عليها قبل ايام». واضاف «استهدفت الغارات تمركزات لتنظيم الدولة الاسلامية ووردت معلومات عن تحقيقها اصابات محققة».

وشن تنظيم الدولة الاسلامية الاثنين هجوما في ريف الحسكة اختطف خلاله بحسب المرصد السوري اكثر من 220 مسيحيا اشوريا، وتمكن من السيطرة على عشر قرى محيطة ببلدة تل تمر اثر معارك مع قوات وحدات حماية الشعب الكردية.

وتسبب هجوم تنظيم الدولة الاسلامية هذا بحركة نزوح كبيرة من القرى المستهدفة في ريف الحسكة، شملت نحو خمسة الاف شخص وفقا لمسؤولين حزبيين وناشطين، توجهت غالبيتهم نحو مدينة الحسكة ومدينة القامشلي الحدودية مع تركيا.

وقتل بحسب المرصد في هذه المواجهات 25 عنصرًا في وحدات حماية الشعب الكردية ومجموعة مسيحية مسلحة تقوم بحراسة القرى في المنطقة، بينما قتل 35 على الاقل من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية.

ودعا زعيم مسيحي في شمال شرق سوريا إلى شن ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة للمساعدة في صد هجوم داعش على قرى المسيحيين.

وأوضح أبلحد كورية وهو مسيحي آشوري ويشغل منصب نائب رئيس هيئة الدفاع التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا ومسؤول بالحزب الآشوري أن عدد المسيحيين الذين اختطفتهم الدولة الإسلامية بين 350 و400.