غادة عبد الرازق امام محكمة الجنح بتهمة ارتكاب الفعل العلني الفاضح،

 

حجزت محكمة جنح المعادي، محاكمة الفنانة غادة عبد الرازق، في اتهامها بارتكاب الفعل العلني الفاضح، لجلسة 26 نوفمبر المقبل لإصدار الحكم.

صدر القرار الأحد بعد أن أقام المحامي سمير صبري جنحة مباشرة ضد غادة عبد الرازق، اتهمها فيها بارتكاب الفعل الفاضح.

وقال سمير صبري، في عريضة الجنحة المباشرة، إن غادة عبد الرازق تواصلت مع معجبيها وردت على تساؤلاتهم وهي في حالة تشبه السكر، مرتدية ملابس نوم، وظهر جزء حساس من جسدها خادش للحياء عدة مرات للناس على مواقع التواصل الاجتماعي، لكون الفيديو يذاع مباشرا، وما أن أذيع حتى انتشر على جميع مواقع التواصل الاجتماعى بصورة كبيرة وأصبح متداولا.

واعتبر سمير صبري أن تصرف غادة عبد الرازق يعد فعلا خادشا وفاضحا للجميع، دون أن تراعي حرمة الجسد والأخلاق والقيم السائدة في المجتمع.

وقال سمير صبري في دعواه: “بدلا من أن تقوم بدورها كفنانة لغرس القيم النبيلة، قامت بالنقيض من هذا بإفساد الأخلاق ونشر الفسق والفجور، ونشر الفحشاء والرذيلة بين الناس، وبعد أن اكتشفت ما فعلته من فعل مجرم حذفت الفيديو من على صفحتها الشخصية، ولكن بعد أن ظهر ذلك الفيديو للكافة وعلم به القاصي والداني”.

وتعود الواقعة إلى أشهر مضت، بعدما تقدم المحامي سمير صبري بجنحة مباشرة ضد الفنانة، اتهمها فيها بارتكاب الفعل الفاضح، مستندا إلى إن غادة تواصلت مع معجبيها وردت على تساؤلاتهم وهي في حالة تشبه السكر، مرتدية ملابس نوم، وظهر جزء حساس من جسدها خادش للحياء عدة مرات للناس على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت غادة اعتذرت عن هذا الفيديو بعد تصويره ونشره بأيام مؤكدة أنها تتلق علاجا مهدئا أفقدها توازنها.

ومن ناحية أخرى، بدأت غادة عبد الرازق تصوير أحدث أفلامها “كارما”، والذي يشارك في بطولته كل من عمرو سعد وخالد الصاوي ودلال عبد العزيز وزينة وإيهاب فهمي ووفاء عامر ومجدي كامل، وهو من إنتاج شركة “مصر العربية للإنتاج السينمائي، ومن إخراج خالد يوسف.