«عم محمد» أحد مصابي قطار الإسكندرية: كنت هموت بسبب أكلة سمك


“أنا متعود أنزل كل أسبوع أركب القطار من دمنهور للإسكندرية، علشان اشتري أكلة سمك.. بس خلاص كرهته”، بهذه الكلمات بدأ عم محمد، وهو أحد مصابي حادث تصادم قطاري الإسكندرية، حديثه لـ”التحرير”، ليحكي ساعات الرعب التي قضاها بقطار الموت.

يقول الرجل واسمه “محمد أحمد” 55 عامًا، “ركبت القطار المنكوب من مدينة دمنهور زي ما متعود كل يوم بعد الصلاة علشان اشتري أكلة سمك، ومكنتش أعرف أني ممكن أدفع حياتي ثمن ليها”، مضيفا”: “أنا شوفت الموت بعيني”.

وأضاف “عم محمد”، الذي لاتزال آثار الصدمة متملكة من ملامحة، “القطار كان ماشي عادي وقبل دقايق من دخوله سيدي جابر سمعنا صوت خبطة قوي جدًا فلقينا الناس بتطير وبتقع على الأرض غارقنين في دمهم”.

وأشار “عم محمد”، إلى أن سيارات الإسعاف لم تأتي إلى موقع الحادث إلا بعد نصف ساعة كاملة بينما قام الأهالي بإنقاذ الركاب بأنفسهم.



-اقراء الخبر من المصدر
«عم محمد» أحد مصابي قطار الإسكندرية: كنت هموت بسبب أكلة سمك