«عم آمين» و «كتابك دليفري».. أبرز خدمات معرض القاهرة الدولي لهذا العام
معرض القاهرة الدولي للكتاب
معرض القاهرة الدولي للكتاب
معرض القاهرة الدولي للكتاب

كتبت: سارة عبد المجيد

معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ46، يفتح أبوابه أمام الزوار هذه الأيام، ويستقبل ضمن دور النشر المختلفة العديد من المؤلفات منها الشابة، ومنها المُعاصرة على فترات طوال.

ويكون المعرض بأرض المعارض بمدينة نصر، تحت شعار“الثقافة والتجديد“، ويضم المعرض 26 دولة، منها 19 دولة عربية وإفريقية، و7دول أجنبية، و850 ناشرًا عربيًا، بينما وقع الاختيار على المملكة العربية السعودية لتكون ضيف الشرف في هذه الدورة. كما تم اختيار الأمام محمد عبده شخصية هذا العام، الذي يُعد من أبرز رموز التجديد في الفقة الإسلامي، ومن دعاة النهضة والإصلاح في العالم العربي والإسلامي.

ولأول مرة في مصر، بالاشتراك مع مؤسسة أخباراليوم، توصيل كتب الهيئة المصرية العامة للكتاب إلي القاريء في جميع محافظات مصر مجانًا دون مصاريف تحت مسمي “الكتاب دليفري“.

كما وتم استحداث تطبيق جديد على الموبايل والكمبيوتر، أُطلق عليه اسم “عم آمين“ بالاشتراك مع اتحاد الناشرين.

وأُعلن المهندس عادل المصري، نائب رئيس اتحاد الناشرين المصريين، خلال تصريحات صحفية له، عن إطلاق برنامج “عم آمين“، الثلاثاء، على محرك البحث “جوجل“، والذي يعد أول موقع إلكتروني مصري، عن الكتب.

ويتضمن خدمات ”عم آمين“.. الخريطة التفاعلية التي تساعد الزوار في الوصول بسهولة وسرعة لصالات العرض واماكن دور النشر بالمعرض، كذلك خدمة دليل البحث، التي تزود من يملكون قائمة مسبقة الكتب والراغبين في شرائها بأماكن البيع داخل المعرض وصالات العرض.

وأخيرًا، الخدمة الاخيرة جدول الأنشطة، الذي يضم توقيتات وأماكن مختلفة، الأنشطة الثقافية والفنية من ندوات وعروض وحلقات نقاش على مدار فترة المعرض، ويتم تحديثه يوميًا.

ومن جانبه، قال محمد الصواف، المدير التنفيذي للتطبيق، اخترنا الاسم “عم آمين”، لأن كل مكتبة يكون لها آمين مكتبة مهمته ترتيب الكتب ومساعدة القاريء في الوصول للكتاب الذي يريده ويجيب على الاستفسارات ونحن نأمل لأن يكون آمين مكتبات مصر كلها.

وأضاف، أن المجموعة التي تقف وراء التطبيق مكونة من ستة شباب، تتراوح أعماهم بين 22 و25 عامًا، وكشف الصوافـ، أن فكرة التطبيق ولدت قبل ثلاث سنوات وتطورت حتى أتخذت شكلها الحالي في تلك الدورة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

وقال: أن العام الماضي ذهبنا بمبادرة شخصية منا للمعرض ورسمنا له خريطة وضعنا أساس التطبيق، لكن الوقت كان قد تأخر، وهذا العام توجهنا للهيئة العامة للكتاب، ولاقت الفكرة استحسانًا كبيرًا، واتفقنا على أن يكون تطبيقنا هو التطبيق الرسمي للمعرض، لأن من الضرورى أن يستخدم معرض بحجم معرض الكتاب التكنولوجيا الحديثة.

وقال الصواف، أنه سيكون هناك 15 نقطة منتشرة بأنحاء المعرض لمساعدة الزائرين على تحميل التطبيق على هواتفهم وإرشادهم؛ لكيفية استخدامه وتحقيق أقصى استفادة منه.

ويأمل الصواف، أن يستمر التطبيق بعد المعرض لمساعدة القاريء والناشرين في ذات الوقت على الالتقاء عبر ضغطه واحدة على الهاتف، وأن يتحول مستقبلًا إلى شبكة للتواصل الثقافي والأدبي.