طليقة أحمد سعد الاولى لبنى بيومى.. تكشف تفاصيل و أسرار صادمة عن احمد سعد وريم البارودى

 

تصدرت أخبار الفنان أحمد سعد والفنانة سمية الخشاب مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر»، الأمر الذي ارتبط ارتباطًا حتميًا بتداول أخبار الفنانة ريم البارودي.

وقد أصبح سعد والخشاب والبارودي حديث «السوشيال ميديا»، وذلك بسبب خبر الزواج الذي نفاه الطرفان لأكثر من مرة وفي أكثر من منصة إعلامية وجود أية علاقة بينهما.

ووفقًا للتقارير الإعلامية كانت بداية قصة زواج أحمد سعد من سمية الخشاب عند طليقته الثانية الفنانة ريم البارودي، حيث أكدت أنها تلقت مكالمة هاتفية من أحد الأشخاص يؤكد فيها لها أن الثنائي تربط بينهما علاقة عاطفية، واعتبرت ريم ذلك خيانة لها من صديقتها سمية الخشاب.

وعند البحث في علاقات أحمد سعد العاطفية، تبين أن ريم البارودي، كانت صديقة لطليقته الأولى والتي تدعى «لبنى بيومي» وهي سيدة من خارج الوسط الفني تزوجها عام 2006، وأنجب منها ابنته وابنه.

وكانت طليقته الأولى قد أدلت بتصريحات صحفية أكدت فيها أنه كان هناك علاقة صداقة قوية تجمعها بريم البارودي، فترة زواجها من أحمد سعد، واعتبرت أن ريم، خانتها مع زوجها، وأنها سبب انفصاله عن أم أبنائه، ولم تكن تتوقع أنه سيكون هناك علاقة بينهما خاصة أن ريم، من أقرب صديقاتها، وذلك بحسب حوار قديم لها مع إحدى الإماراتية.

ووفقًا للجريدة الإماراتية، فقد قالت لبنى بيومي، طليقة المطرب أحمد سعد إنها شعرت بالصدمة من خبر خطبته على الممثلة ريم البارودي.

وأضافت لبنى: «صدمتي في ريم أكبر من صدمتي في أحمد، فكنت أعتبرها من أقرب صديقاتي، ولهذا لم أغضب من كثرة سهراتهما معا طوال تصوير مسلسل (إحنا الطلبة)، والتي كانت تمتد للساعات الأولى من الصباح».

تابعت: «تطلقت من أحمد ثلاث مرات، كان آخرهم في 24 مايو 2011، شفويا فقط، بعد اكتشافي لفيديو يخونني فيه على موبايله، والطلقة الثانية كانت بسبب خلافات جمعتني بشقيقته، وطلقني في التليفون، وردني في 26 يونيو 2010، بمؤخر صداق 5 آلاف جنيه».

وبعد فترة من إعلان طلاق الفنان أحمد سعد ولبنى بيومي، أجرت مجلة «أخبار النجوم» حوارا مع سعد وريم، أعلنا فيه أنهما الآن يعيشان قصة حب والخطوبة قريبا بعد انتهاء اتفاق الأهل على التفاصيل، وأنه اعترف له بحبه لها يوم عيد ميلادها، وذلك لأنه اليوم الذي تعرف فيه عليها منذ عدة سنوات.