طفل الحوامدية دفع حياته ثمنًا لمشاهدة مباراة كرة قدم


لقى طفل عمره 10 سنوات مصرعه، بمركز الحوامدية بالجيزة، بعدما تسلق سور مركز شباب بالقرب من منزله، أملًا فى مشاهدة مجموعة من الشباب يلعبون مباراة لكرة القدم، وذلك بعدما سقط على أسياخ حديدية وخرسانة بجوار السور.

وصرحت النيابة بدفن جثمان الطفل لعدم وجود شبهة جنائية، وأفاد شهود عيان أن الطفل “10 سنوات”، تسلق سور مركز شباب “منى الأمير” بمركز الحوامدية بالجيزة، للاستمتاع بمشاهدة مباراة لكرة القدم، لكن اختل توازنه سقط على خرسانة وأسياخ حديد بقطعة أرض ملاصقة لمركز الشباب تشهد أعمال إنشاء.

وتسلمت النيابة تقرير من مستشفى الحوامدية العام، يفيد بإصابة الطفل بقطع فى القدم اليمنى وكدمات وتهتكات بالجسد، وتوفى متأثرًا بجراحه.



-اقراء الخبر من المصدر
طفل الحوامدية دفع حياته ثمنًا لمشاهدة مباراة كرة قدم