«ضحايا الأختطاف» تستنكر دور الإعلام المصري بحادثة ضحايا سيناء  

«ضحايا الأختطاف» تستنكر دور الإعلام المصري بحادثة ضحايا سيناء   
سيناء

 

سيناء

تنعي مؤسسة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري الجنود المصريين البواسل، الذين راحوا ضحية الأعتداءات الإرهابية فى منطقة شمال سيناء، وتتقدم بخالص التعازي للمصريين وأهالي شهداء الحادث الأليم.

وأكدت المؤسسة «أن المواطنين الشرفاء ينتظمون خلف قواتهم المسلحة فى الحرب الغاشمة مع الإرهاب وقوى الظلام التى تهدف لإرباك أمن الوطن وتسعى لزعزعة إستقراره»، على حد ذكرهم بالبيان الرسمي للمؤسسة.

كما تطالب المؤسسة النائب العام المستشار هشام بركات،  والنيابة العسكرية، بتفريغ الفيديو الذى بثته قناة الجزيرة، والذى يشمل جانبًا من أعمال الإرهاب، والتى أودت بحياة الكثير من الجنود المصريين البواسل.

فيما ناشدت بضرورة كشف الأليات والامكانيات التي استخدمتها القناة «المحظورة» للبث المباشر رغم انقطاع وسائل الأتصال أو الأنترنت  في منطقة سيناء، ووضع محتوي الفيديو عين الأعتبار لما يحتويه من أمور تثير تساؤلات عدة ومخاوف شديدة  تؤثر في  سلامة البلاد، ولاسيما الأصوات الواضحة للتكبير والتهليل مما يعكس قرب مراسلي القناة من الحدث.

إلى جانب ذلك تستنكر مؤسسة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري تجاهل التليفزيون المصري والقنوات الرسمية، تغطية الاحداث الجارية  حاليًا  في منطقة شمال سيناء لترسيخ روح الأمن والأمان لدي المصريين وإمكانية  الاطمئنان على أشقائهم وحدودهم، إضافة إلى عدم مبادرة التليفزيون الرسمى بوضع حداد علي أرواح الشهداء الذين راحوا ضحية أعمال الإرهاب علي غرار ما قام به من حداد علي العاهل السعودي.

التعليقات