صور صادمة لأول عملية تجميل فى التاريخ!

صور صادمة لأول عملية تجميل فى التاريخ!
اول عملية تجميل فى التاريخ

في محاولة لإلقاء الضوء على إنجازات “الأب الروحي للجراحات التجميلية” السير “هارولد جيليز” مع الجنود المشاركين في الحرب العالمية الأولى، والذين عانوا من تشوهات شديدة في الوجه، عرضت صور لأول جندي قام بعملية تجميلية في التاريخ في معرض لفنان بريطاني يدعى “بادي هارتلي”.

عالج السير “هارولد جيليز” الجندى “والتر يو” عام 1917، بعدما عانى من إصابات بالغة في الوجه في معركة “جوتلاند”، وفقد الجفون العلوية والسفلية أثناء الحرب عام 1916. واستخدم “هارولد” تقنية جديدة في مجال الجراحات التجميلية في ذلك الوقت، وهى ترقيع الجلد من المناطق الغير تالفة في الجسم مثل فروة الرأس والصدر و الرقبة أو الكتفين.

أراد “بادى” من خلال هذا المعرض معرفة ماذا حدث ل”والتر” في السنوات التي تلت ذلك بعدما تلقي العلاج لآخر مرة عام 1938، وكيف تعامل هو وعائلته مع عواقب إصابته والجراحة التي قام بها. فلم يكن من السهل على الجنود المصابين بتشوهات في الوجه العودة إلى الحياة المدنية، فالعديد منهم أصبحوا غير قادرين على الرؤية والسمع والتحدث، وحتى تناول الطعام والشراب، وهذا يرجع إلى هيمنت المواد شديدة الانفجار والمدفعية الثقيلة على هذه الحرب.

وهذا ما شجع السير “هارولد” على افتتاح جناح متخصص لعلاج الجرحى في مستشفى “كوين ماري” بلندن، وهناك قام “هارولد” وزملاؤه بأكثر من 11،000 عملية على أكثر من 5،000 رجل، باستخدام العديد من تقنيات الجراحة التجميلية.

2015_4_16_15_29_10_861

2015_4_16_15_29_30_798

2015_4_16_15_29_54_454

التعليقات