«صحف العالم»: تحالف عسكري بين السعودية ومصر.. حزب الله يحذر إسرائيل من صواريخه

«صحف العالم»: تحالف عسكري بين السعودية ومصر.. حزب الله يحذر إسرائيل من صواريخه
10751945_559142227565940_10964713_n
صحف عالمية
صحف عالمية

في ظل الأحداث المُختلفة التي يشهدها العالم بأكمله، نشرت الصُحف العالمية صباح اليوم عدة قضايا مُختلفة حول العالم، كان أبرزها التحالف العسكري الوشيك بين السعودية ومصر والإمارات، لمواجهة المتشددين الإسلاميين، وكذالك تصريحات حسن نصر الله زعيم حزب الله والتي حذر من خلالها، تل أبيب من قدرة صواريخ المقاومة، من الوصول إلى أرجاء إسرائيل.

حيث ناقشت صحيفة «هآرتس»، تحالف عسكري وشيك بين مصر والسعودية والإمارات لمواجهة المتشددين، و ذكرت الصحيفة اليوم، أن حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط يبحثون إنشاء تحالف عسكري، يضم كلًا من مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت، بهدف مواجهة المسلحين الإسلاميين، ومن المحتمل أن يشمل التحالف وجود قوة عسكرية مشتركة، للتدخل العسكري في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

كما أضافت صحيفة «جيروزاليم بوست الإسرائيلية»، أن حسن نصر الله، يحذر إسرائيل من صواريخ حزب الله، و نشرت تصريحات زعيم حزب الله، والتي قال فيها «بأن صواريخ المقاومة اللبنانية، بإمكانها الوصول إلى كافة أنحاء إسرائيل، خلال أية مواجهات محتمله في المستقبل، وهو ما سيؤدي إلى إغلاق مطار بن جوريون وميناء حيفا.

على الصعيد الأخر، نشرت صحيفة التليجراف صباح اليوم، تصريحات لرئيس المخابرات البريطانية روبرت هانيجان، حيث انتقد من خلالها شركات التكنولوجيا الأمريكية، وخاصة ما يتعلق منها بشبكات التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، «تويتر»، لما تقدمه من مساعدات بطريقة غير مباشرة للتنظيمات الإرهابية.

فيما نقلت التليجراف عن هانيجان قوله، بأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، تبنى شبكة الإنترنت وبات يستخدمها ليس فقط لبث الرعب في قلوب الناس، بل لاجتذاب عناصر جديدة من جميع أنحاء العالم، كما حث شركات التكنولوجيا على العمل، وبشكل وثيق مع الأجهزة الأمنية، مُشددًا على أن الوقت قد حان لتلك الشركات، لأن تدرك أن «حق الخصوصية»، ليس حقًا مطلقًا على حد وصفه.

أوضحت صحيفة فايننشال تايمز، في تقرير لها صباح اليوم، أن هناك ثمة مخاوف من تصاعد العنف الطائفي في المملكة العربية السعودية، في أعقاب الهجوم الذي استهدف تجمعًا شيعيًا مساء أمس الاثنين، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص في المنطقة الشرقية في مدينة الإحساء، ويأتي ذلك الهجوم في وقت تواجه فيه المملكة الخليجية، تهديدات وشيكة من تصاعد التطرف السني المحلي.

كما أعربت الصحيفة، عن مخاوف نقلتها عن بعض المراقبين، من أن تمتد نيران تلك الهجمات التي خلفها تعاطف البعض في المملكة مع تنظيم الدولة الإسلامية، لتشمل شن هجمات أخرى بحق الشيعة أو الأجانب في السعودية، خاصة مع انضمام الآلاف من السعوديين إلى صفوف المقاتلين الجهاديين السنة في والعراق.

من جانبها نشرت صحيفة «الجارديان»، مقالًا للكاتبة ميري ديفيسكي تحت عنوان.. «ميركل تكشف عن الفشل السياسي لكاميرون»، قالت فيه أن برلين تسعى إلى أن تظل المملكة المتحدة عضوًا في الاتحاد الأوروبي، وستبذل قصارى جهدها لمنع رحيلها.

وجاءت الكاتبة، بإضافة أن الهجرة هي القضية الوحيدة، التي قد تقف عائقًا أمام استمرار الدعم الألماني لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أكدت مرارًا وتكرارًا، على أن حرية التنقل واحدة من مبادئ تأسيس الاتحاد الأوروبي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *