صاحب نظرية نهاية العالم يتراجع عن مزاعمه في بيان صادم


مصطفى إبراهيم

 

أكدت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، أن مدعي نظرية نهاية العالم ديفيد ميد، صدم العالم اليوم، ببيان أكد فيه أن العالم لن ينتهي بالشكل الذي يتخيله البشر، لافتا إلى أن كوكب نيبرو لن يدمر العالم.

 

وأضاف مدعي نظرية نهاية العالم، الذي استخدم نصوص من الكتاب المقدس للتدليل على نظريته، أن الأوضاع التي تعاني منها البشرية من زلازل وبراكين وأعاصير مدمرة هي الإشارات الوحيدة على بداية النهاية.

 

وكان ميد زعم أن العالم سينتهي في 23 من سبتمبر، حسب علامات ورموز موجودة بالكتاب المقدس تمكن البعض من قراءتها.

 

وقالت إن تاريخ 23 سبتمبر يتزامن فلكيا مع نهاية العالم وظهور المسيح مرة أخرى حسب نص جاء بالكتاب المقدس، تحدث عن امرأة ترتدي الشمس والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من النجوم وهو ما طابقوه على حدث فلكي يتضمن محاذاة كوكبية في التوقيت ذاته معتبرا أن تلك المرأة هي السيدة مريم العذراء.



-اقراء الخبر من المصدرصاحب نظرية نهاية العالم يتراجع عن مزاعمه في بيان صادم