صاحب تاكسي ويبيع الساندويتشات.. عم عماد يكسب تعاطف الرواد.. وآخرون: «تسول»


على بعد خطوات من شارع الزهراء بالمعادي، يقف رجل فى الخمسين من العمر بجوار تاكسي أبيض، مرصوص على سقفه عشرات من أرغفة العيش الفينو ومعلبات الجبن واللانشون والتونة و”كولمان” لحفظ المياه الباردة، تفاصيل صورة تداولها عدد من رواد السوشيال ميديا لرجل يدعى “عم عماد”.

رغم أنه اليوم الأول له فى شارع الزهراء، فإن وجوده أدهش الجميع للتساؤل عن السبب الذى جعله يحول التاكسي الأبيض الخاص به إلى “نصبة أكل” فتروي إيمان التى التقطت صورة “عم عماد” على حسابها الشخصي :”دا رجل محترم قوي كان شغال على تاكسي وبسبب ظروف أوبر وكريم، شغله اتعطل وهو تعب وزهق فقرر يوقف التاكسي ويعمل عليه ساندويتشات هو وابنه الصغير سعيد”.

طلبت “إيمان” من رواد السوشيال ميديا تشجيعه على الاستمرار فى مشروعه الجديد، تقول عبر حسابها بـ”فيسبوك” “عم عماد، عايزين نشجعه لو حد معدي عند الزهراء هو واقف عند أول شارع الزهراء قبل مساكن نيركو، بيبدأ يقف من الساعة ٣ للساعة ١٢، لو حد معدي وحابب يساعده ومش جعان ممكن يجيب منه أكل ويديه لحد غلبان مثلا يبقى عمل خيرين مرة واحدة، وكل حد يساعد بطريقته”.

انقسم رواد السوشيال إلى صفوف، فمنهم من يرى أن “عم عماد” رجل شجاع حاول أن يتحدى ظروفه وفكر فى مشروع يجلب له الرزق الحلال.. “ربنا يكرمه ويرزقه”. 

2
 

 وآخر قال إنه متسول وإن ما قام به وسيلة جديدة لـ”الشحاتة”: “مظهر من مظاهر التسول الاستايل والمودرن واحنا بنشجع بحسن نية وطيب خاطر، فكرة ابتدت تنتشر جدا وبتضايق ناس كتير من المارة والسكان وسواء بهذا الشكل أو غيره فهو يعتبر في النهاية تسولا ومظهرا غير حضاري”.

 

5 التسول

 لكن الأكثر اتهم “أوبر وكريم” بأنهما السبب الذى جعل “عم عماد” يترك عمله على التاكسي ويتجه لتحويله إلى “نصبة أكل”: “أوبر وكريم انتشرا والناس مابقتش توقف التاكسي العادي وبتستسهل الشركتين”.

1



-اقراء الخبر من المصدر
صاحب تاكسي ويبيع الساندويتشات.. عم عماد يكسب تعاطف الرواد.. وآخرون: «تسول»