شيرين الطحان: «الجونة السينمائي» واجهة مشرفة لمصر


قالت الفنانة شيرين الطحان، إنها كانت تحلم منذ الصغر بأن تصبح مصممة أزياء إلا أنها لم تفلح في ذلك، حيث اتجهت إلى العمل كمذيعة، مشيرةً إلى أن الخبرة التي حصلت عليها من دراسة الموضة أفادتها كثيرًا في اختيار ملابس الشخصيات التي تُعرض عليها.

وعن مسلسل «السبع وصايا»؛ أضافت الطحان، خلال حوارها ببرنامج «عيش صباحك»، عبر إذاعة «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، أن المخرج خالد مرعي لا يحب الارتجال في السيناريو، حيث أن الدور كُتب ونُفذ دون إضافة، موضحةً أنها عندما أضافت جملة واحدة فقط غضب منها «مرعي» وطالبها بعدم تكرار الأمر.

أكدت أنها لم تحضر أي ورش تمثيل من قبل، مضيفةً: «أخشى من تأثير المواد الأكاديمية على موهبتي والتأثير بالسلب عليها، لذا استقي معلوماتي من المخرجين واتعلم ميدانيًا، استفدت كثيرًا من العمل مع فنانين عظماء ومخرجين كبار خاصة أنني أعشق التعلم».

وعن مسلسل «رمضان كريم»، أوضحت الطحان: «تعاملت مع الشخصية على أنها شخص طبيعي يحمل جميع الجوانب السيئة قبل الحسنة»، لافتةً إلى أن الجيل الحالي من صناع السينما غير مفهوم الشخصيات الشريرة كليًا عن المفهوم الذي نشرته السينما في الزمن الماضي.

أشارت إلى أنها كانت متخوفة من التعامل مع محمد السبكي، في أول انتاج له في الدراما من خلال مسلسل «رمضان كريم»، مضيفةً: «اكتشفت عقب ذلك كذب مشاعري حيث وجدت إنها محترم جدًا».

لفتت إلى أنها تُفضل البعد عن الأعمال الفنية التي تتضمن العديد من المشاكل، موضحةً: «أحاول البعد عن المشاكل في العمل خاصة أن عملي في الأساس هو المسلسلات والتي تتطلب وقتا طويلًا يمتد لأشهر على عكس الأفلام».

تابعت أن «الجمهور يعشق الشخصيات الشريرة، حيث تَعلق تلك الشخصيات في أذهانهم، وأنا شخصيًا بتمتع بأداء أدوار الشر».

وذكرت أن «مهرجان الجونة السينمائي، كان واجهة مشرفة لمصر، على الرغم من اعتززها بمهرجان القاهرة السينمائي لصفته الدولية وعراقته، لكن للأسف هناك روتين وبيروقراطية وهو سبب الأزمات التي يمر بها».



-اقراء الخبر من المصدر
شيرين الطحان: «الجونة السينمائي» واجهة مشرفة لمصر