«شلل الأطفال».. سيختفي في العالم قريبًا.. و«باكستان» الأكثر ضررًا.. و«اليمن» و«الإمارات»: تدشنان حملة تطعيم ضد المرض

«شلل الأطفال».. سيختفي في العالم قريبًا.. و«باكستان» الأكثر ضررًا.. و«اليمن» و«الإمارات»: تدشنان حملة تطعيم ضد المرض
1414126936تطعيم-اطفال
التطعيم ضد شلل  الأطفال
التطعيم ضد شلل الأطفال

يعتبر مرض شلل الأطفال أحد الأمراض شديدة العدوى، فهو يصيب فردًا بين 200 شخص، ويُمكن أن يؤدي إلى وفاة الأطفال في حالة وقوف العضلات التي تساعد على التنفس، وتعتبر مصر إحدى الدول التي استطاعت أن تنهي هذا المرض من خريطة الأمراض بها، وذلك في عام 2004، بعد أن أصبح التطعيم إجباريًا ضد ذلك المرض مُنذ 1968.

وفي هذا الصدد، قالت مراكز التحكم في الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية: «أن مُكافحة شلل الأطفال على مستوى العالم قطعت شوطًا كبيرًا على طريق استئصاله»- حسبما أورد موقع BBC عربية-، وأن للمرض ثلاثة أنواع، تم اكتشاف الثالث مُنذ عامين بـ باكستان، أما النوع الثاني فقد تم استئصاله نهائيًا عام 1999.

فيما قال دكتور ستيفن كوتشي، كبير المستشارين في مركز الصحة العالمية التابع لمركز التحكم في الأمراض، لـ BBC عربية: «ربما نجحنا في استئصال النوع الثاني من ثلاثة أنواع من الفيروس، وهذا شوط كبير، ولكن لابد من إجراءات رسمية تتدخل فيها اللجنة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، قبل إعلان القضاء على النوع الثالث رسميًا، ولن تتم هذه الإجراءات قبل مرور عام آخر على الأقل، ويظل النوع الأول من فيروس شلل الأطفال مُنتشرًا في ثلاث دول هي، باكستان وأفغانستان ونيجيريا».

مُضيفًا «إنه نوع يسبب التهابات في الجلد، ولأسباب غير واضحة، هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لتفشي حالات شلل الأطفال، والسبب الأكثر شيوعًا لشلل الأطفال المؤدي للإعاقة».

وقال عن الأطفال الذين نزحوا مع ذويهم من المناطق القبلية بباكستان، وخاصة بعد وقف عمليات التطعيم هُناك مُنذ عامين: «الخبر السار الآن أن هؤلاء الأطفال في معكسرات للاجئين أو في مناطق أخرى بالبلاد، لذلك أصبح بإمكانهم الحصول على التطعيم»، مُضيفًا «لكن الخبر السيء هو أن الفيروس انتشر في جميع أنحاء البلاد وهناك حالات إصابة في كراتشي وإقليم البنجاب».

وفي اليمن أعلنت غرفة التحصين المركزية «أن عدد الأطفال المحصنين ضد شلل الأطفال خلال اليوم الأول من الحملة بلغ 347 ألف و142 طفل وطفلة بنسبة تغطية 7 بالمائة»، وذلك في أيام الحملة الواقعة لتطعيم الأطفال ضد شلل الأطفال والحصبة والحصبة الألمانية، وذكر موقع المصدر أون لاين اليمني، أن المركز أعلن عن إحصائية له لحملة التطعيم خلال الأربع الأيام.

ففي اليوم الثاني «ارتفع إلى 897 ألف و86 طفل وطفلة بنسبة تغطية 18 بالمائة»، وفي اليوم الثالث «مليون و532 ألف و277 طفل وطفلة دون سن الخامسة بنسبة تغطية 31 بالمائة»، وقال الموقع: «ارتفع عدد الأطفال دون سن الخامسة المطعمين ضد شلل الأطفال في اليمن حتى نهاية اليوم الرابع من الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية وشلل الأطفال التي تنفذ في محافظات الجمهورية إلى أكثر من 2 مليون و 191 ألف طفل وطفلة بنسبة تغطية 45 بالمائة من إجمالي المستهدفين».

فيما تقوم الإمارات بحملة ضد مرض شلل الأطفال وذلك عبر مرحلتين الأولى تبدأ غدًا وحتى 27 من الشهر الجاري، والثانية من يوم 11 إلى 22 يناير المُقبل، وذلك كما أشارت وزارة الصحة الإماراتية، والتي أعلنت بدورها خلو الدولة مُنذ عام 1992، ولكنها تقوم بتلك الحملة وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، بعد أن أن أكدت ظهور المرض في عدة بلدان مجاورة للإمارات، وذلك كما أوفد موقع الإمارات اليوم.

التعليقات