«شكري».. يناقش العلاقات الثنائية مع نظيره البحريني في جلسة حوارية
وزير الخارجية- سامح شكري
وزير الخارجية- سامح شكري
وزير الخارجية- سامح شكري

في ظل المباحثات التي تقوم بها مصر مع الدول الشقيقة لبحث العلاقات الثنائية ومنافشة القضايا المطروحة على الساحة، قال السفير بدر عبدالعاطي، المُتحدث باسم وزارة الخارجية، اليوم السبت، إن سامح شكري، وزير الخارجية، شارك فور وصوله إلى المنامة في جلسة حوارية مع نظيره البحريني، ووزير المالية العراقي، تناولت قضية الإرهاب وسُبل مواجهتها.

كما أضاف «عبدالعاطي» أن شكري عرض الموقف المصري القائم علي ضرورة المواجهة الشاملة مع جميع التنظيمات الإرهابية دون استثناء، وقطع التمويل عنها، هذا بالاضافة إلى المعالجة الأمنية، بجانب معالجة الجوانب الثقافية والفكرية لظاهرة الإرهاب.

وفي السياق ذاته، أشار إلى أن وزير الخارجية نوه بأهمية المؤتمر الدولي الأخير، الذي نظمه الأزهر، والذي أكد على أن الإسلام والمسيحية يشددان على خطورة الأفكار التكفيرية المتطرفة للجماعات الإرهابية وأنها بعيدة تمامًا عن الاسلام الصحيح ومبادئه المعتدلة والسمحة التي تُبعد هذه الأفكار المتطرفة.

في حين أوضح عبدالعاطي أن وزير الخارجية سيلتقى خلال زيارته الحالية والتي تستغرق يومين بالبحرين، بعدد من كبار المسؤولين في البحرين، حيث ستتناول المُباحثات العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في مختلف مجالات التعاون، كما أنه يتم التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وعلى الجانب الآخر، لفت المُتحدث الرسمي، إلى أن وزير الخارجية فور وصوله إلى المنامة أعرب عن سعادته بزيارة البحرين التي تجمعها بمصر وشعبها علاقات تاريخية وهوية ومصير مشترك ومشاعر حب وتقدير، وأشاد بمواقف ملك البحرين الداعمة للإرادة الشعب المصري.

بينما ذكر عبدالعاطي أن شكري حرص على تهنئة البحرين حكومة وشعبًا بنجاح الانتخابات البرلمانية، وما برهنت عليه من رغبة أكيدة في مواصلة المسار الديمقراطي وتحقيق تطلعات الشعب البحريني الشقيق.
وأخيرًا قال أن شكري يُشارك في فعاليات وجلسات الدورة العاشرة لحوار المنامة، والتي تتناول قضايا إقليمية سياسية واستراتيجية هامة تتعلق لمنطقة الشرق الاوسط.