شدّ الوجه في ساعة واحدة فقط من دون جراحة
شدّ الوجه في ساعة واحدة فقط من دون جراحة

تُعَدّ تقنيّة الـUltherapy، ذات الموجات فوق الصوتيّة، أحدث التقنيات في علاج ترهل البشرة، خصوصا في ما يتعلق بشد الوجه والرقبة. وقد أحرزت تقدّماً في هذا المجال ، من خلال تطبيقها في ساعة واحدة فقط من دون غرزة أو مشرط.

مدى فعاليّة الـUltherapy
تُعَدّ تقنيّة الـUltherapy فعّالة في شدّ البشرة، من ناحية بناء الأنسجة الداخليّة “الكولاجين”، لكنّها لا تحلّ مكان العمليّات الجراحيّة لشدّ الوجه والرقبة، إذ تساعد فقط على التخلّص من الترهّل البسيط والمتوسّط في هاتين المنطقتين، حيث تحتاج بعض حالات الترهّل المتقدّمة إلى عمليّات شدّ بالطرق التقليديّة.

الاستخدامات
تُستخدم هذه التقنية للنساء بين سنّ الـ30 والـ55 عاماً، ولكلّ من يعاني من الترهّل البسيط والمتوسّط في منطقة الوجه والرقبة وحول الفم والفكّ السفلي، ولكل ّمن يحتاج إلى شدّ الوجه والحاجب إلى الأعلى. على أنّ من يلجأ إلى هذه التقنيّة لا يعاني من أيّ ألم شديد، سوى وخز خفيف جدّاً، خلال الإجراء.

المضاعفات
لا تسبّب هذه التقنيّة أيّ مضاعفات على البشرة أو حروق، إلا القليل من الاحمرار، الذي يزول سريعاً. كما لا تحتاج المريضة إلى أيّ كريمات علاجيّة بعد إجرائها غير مستحضر واقٍ من أشعّة الشمس، وتستطيع وضع المكياج كالمعتاد.

الإيجابيّات
تحسّ مَن تلجأ إلى تقنيّة شدّ الوجه السريع Ultherapy بالنضارة والجمال وتجدّد الشباب في بشرتها، فتبدو أصغر بعدّة أعوام. قد يستغرق مفعول هذه التقنيّة ثلاث سنوات إذا قامت المريضة ببعض التمارين لشدّ البشرة، وبترطيبها وإزالة المكياج عنها يوميّاً، إلى جانب الغذاء السليم الذي يمدّ البشرة بالفيتامينات، وشرب الماء الكافي الذي يحافظ على نضارتها ومستوى رطوبتها.