شبكات الاعلام الاجتماعي وذكاء الاعمال

social-media-button_0

يعتبر الاعلام الاجتماعي احد اهم مصادر المعلومات في عصرنا الحديث. ان الحسابات المتواجدة في مواقع الاعلام الاجتماعي تقدم هذه المعلومات بشكل مباشر وبصورة طوعية ومجانية في اغلب الاحيان، لذلك تهتم الدول المتقدمة ومؤسسات الاعمال الكبرى ليس فقط بالتواجد في مواقع الاعلام الاجتماعي وانما بتحليل هذه المعلومات والاستفادة منها.

ان اهم مايميز المعلومات الموجودة في شبكات الاعلام الاجتماعي ويجعلها ذات قيمة عالية هو امكانية تصنيف هذه المعلومات اعتمادا على اهتمامات اصحابها والمجاميع التي تتعامل معها على خلاف مصادر المعلومات الاخرى الموجودة في الانترنت والتي تتميز بالتعقيد والتداخل والوفرة الهائلة وعدم امكانية تصنيفها بسهولة الا بأستخدام ادوات تقنية متقدمة ومكلفة.

يعرف ذكاء الاعمال على انه عبارة عن مجموعة المعلومات المتنوعة التي تتعلق بالزبائن، المنافسين، شركاء الاعمال، البيئة التنافسية والسوق، وكذلك المعلومات التي تتعلق بالعمليات الداخلية للمؤسسات لاتخاذ القرارات الاستراتيجية المهمة والكفوءة للاعمال.

ان ذكاء الاعمال من المواضيع الحديثة نسبيا ويعتبر وسيلة جوهرية لنجاح المؤسسات في اعمالها وتحقيق الميز التنافسسية. حيث يساعد ذكاء الاعمال على فهم امكانيات المؤسسات، الحالة الانية والتوجهات المستقبلية للسوق، معرفة نشاطات وفعاليات المنافسين، وكذلك تساعد على فهم البيئات التي تمارس فيها المؤسسات نشاطاتها مثل البيئات التقنية، الديموغرافية، الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية والقوانين التي تتعلق بالاعمال.

المثال التالي يوضح اهمية ذكاء الاعمال في ازدهار اعمال المؤسسات ونشاطاتها، ففي دراسة تم اجرائها على شركة ثومبسون عام 2004 وجد ان استخدام ذكاء الاعمال قد زاد من سرعة ودقة التقارير بنسبة 81%، وحسن اتخاذ القرارات بنسبة 78%، وحسن من خدمة الزبائن بنسبة 56%، وقد زادت الايرادات بنسبة 49%.

بعد المقدمة السابقة نجد انه اذا تم ربط ذكاء الاعمال مع الاعلام الاجتماعي من قبل المؤسسات والمنظمات فأن اعمالها ونشاطاتها ستزدهر بدرجة كبيرة وذلك لتوفر اغلب المعلومات التي يحتاجها ذكاء الاعمال في شبكات الاعلام الاجتماعي، حيث يمكن ان يتم تصنيف هذه المعلومات الى صنفين: الصنف الاول عبارة عن المعلومات التي تتعلق بالمؤسسات والمنظمات نفسها مثل الزبائن، المنتوجات، الموردين، الموظفين الى اخره. الصنف الثاني للمعلومات هي المعلومات المتعلقة بالبيئة التنافسية والسوق التي تعمل فيها المؤسسات والمنظمات مثل معلومات اقتصادية، سياسية، ديموغرافية، اجتماعية الى اخره.

لذلك على المؤسسات والمنظمات على اختلاف تصنيفاتها ان لاتستخدم شبكات الاعلام الاجتماعي كوسيلة للاعلان او كأداة للتواصل فقط وانما يجب ان تفكر جديا بأستثمار المعلومات المتوفرة في الاعلام الاجتماعي والتي تعتبر كنزا بحق اذا تم التعامل معها بصورة صحيحة.