«شباب يناير» تعلن انشقاقها عن الإخوان وتدعو للاعتراف بالنظام الحالي

«شباب يناير» تعلن انشقاقها عن الإخوان وتدعو للاعتراف بالنظام الحالي
256196_Large_20140803081705_11
«شباب يناير» تعلن انشقاقها عن الإخوان وتدعو للاعتراف بالنظام الحالي
«شباب يناير» تعلن انشقاقها عن الإخوان وتدعو للاعتراف بالنظام الحالي

أعلنت حركة «شباب يناير» المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، انفصالها عما يسمى بـ«تحالف دعم الشرعية»، لعدم استماع القيادات لمطالبهم، التي وصفوها بالمشروعة، في إعطاء فرصة للشباب لتصدر المشهد والحصول على حل يرضي جميع أطياف الشعب المصري ويضمن انتهاء حالة الاحتقان من بعد 30 يونيو.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم، إنهم يعلنون رجوعهم إلى الشارع للوقوف بجوار كل الشباب الثوري لتحقيق أهداف ثورة يناير من عيش وحرية وعدالة اجتماعية.

وأضاف«قيادات التحالف لم تستمع ولو لمرة واحدة لرأي الشباب، وكلامهم منذ 6 أكتوبر 2013 بأنهم سلموا دفة القيادة للشباب ليس إلا كلام لا يصل للواقع بشيء».

وطالبت الحركة الإخوان وغيرهم من الإسلاميين، أن يتقبلوا الوضع الحالي والاعتراف بالقيادة السياسية والرجوع إلى الشارع السياسي وكسب تأييده مرة أخرى، وأن يثبتوا للشعب المصري عكس ما قيل عنهم الفترة الأخيرة.

التعليقات