شاب لا يعرف المستحيل.. والعزيمة والإصرار أسلوب حياته

شاب لا يعرف المستحيل.. والعزيمة والإصرار أسلوب حياته
moroccan
النجاح
النجاح

العزيمة والإصرار.. كلام يردده البعض، لكنهم أسلوب حياة لشاب طموح، أراد وسط انشغال البعض بهمومه، بناء عالم خاص به، لا يدخله أحد إلا من يريده معه، مُحاولًا بناء عالم خاص به، قوانين يقررها هو، ولا أحد غيره.

فهو شاب في بداية حياته، أراد أن يغير عقول الناس، عن بعض المواضيع التي تحدث، من حولهم، يريد أن يصنع مستقبل ناجح لهم، فأطلق البعض عليهم في الزمان البعيد «الورد إلى فتح في جناين مصر».

لـ يقرر بعزيمته وإصراره، ومساعدة من حوله من أصدقائه وأحبائه، مساعدته للوصل للنجاح، الذي ينتظره، وأن يصبح له كيان يتحدث الجميع عنه، رغم كل الصعوبات التي يواجها، لكنه بدأ في بناء تنفيذ حمله على أرض الواقع.

«الحلم ليس مستحيل».. كلمات ظل يرددها، حتى لا ينجرف إلى أقوال الناس من حوله، بل يعافر ويكافح، ليصبح الحلم حقيقة ملموسة، بمساعدة أصدقائه في تحقيق الحلم.

ليضرب مثالًا رائعًا للشباب، الذين يُحتذى بهم، بل وأكثر صار قدوة لغيره من الشاب، المقاربين لعمره، يؤمن بأن الله معه ولن يتخلى عنه، وأن الأمل موجود في أي وقت ومكان.

ففي حياته من الأشخاص عدة، واحد فقط يُعد الأقرب لديه، يجد فيه من التحفيز حياة، مَن ساعده للوصول إلى حلمه، يجدا في الأمل طريق لهما سويًا، طموح واحد يزحفا تجاهه. وجودهما بحياة بعضهما البعض سبيل آخر لا أحد يفهمه سواهم.. فـلهم في اللقاء حياة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *