سيطرة الحوثيين على اليمن تشل الحملة الأمريكية لمكافحة الإرهاب بالبلاد
مسلحين حوثيين
مسلحين حوثيين
مسلحين حوثيين

قال مسؤولون أمريكيون الجمعة، إن الولايات المتحدة أوقفت بعض عمليات مكافحة الإرهاب ضد متشددي القاعدة باليمن في أعقاب سيطرة المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم إيران على اليمن.

وقال مسؤولان أمنيان أمريكيان إن انهيار الحكومة اليمنية المدعومة من الولايات المتحدة يوم الخميس أدى إلى «شلل» حملة الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب وإصابة مكافحة واشنطن لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بنكسة.

وقال ثلاثة مسؤولين أمريكيين إن توقف العملية تضمن الهجمات التي تشنها طائرات بلا طيار بشكل مؤقت على الأقل في أعقاب الاستقالة المفاجئة للرئيس ورئيس الوزراء ومجلس الوزراء وسط مخاوف متزايدة من انزلاق اليمن نحو حرب أهلية.

وتؤكد الخطوة الأمريكية نكسة آخرى لسياسة الرئيس باراك أوباما في الشرق الأوسط وتثير شكوكا في استراتيجية مكافحة الإرهاب التي اعتمدت على الهجمات التي تشن بطائرات بلا طيار وشركاء أجانب غير جديرين بالثقة غالبا لتفادي إرسال قوات أمريكية برية ضخمة لمحاربة تهديدات المتشددين بعيدا عن الشواطيء الأمريكية.

ويعمل أمريكيون كثيرون مع القوات اليمنية في قاعدة العند الجوية الجنوبية وهي مركز مخابرات لمراقبة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات وقعت في باريس هذا الشهر وأودت بحياة 17 شخصا