سورة من القرآن الكريم تقضى على “الزهايمر” النسيان

سورة من القرآن الكريم تقضى على “الزهايمر” النسيان
untitled
سورة من القرآن الكريم تقضى على "الزهايمر" النسيان
سورة من القرآن الكريم تقضى على “الزهايمر” النسيان

سورة يس أفضل علاج للنسيان.

فقد أورد ابن هاشم في سيرة قال : بينما ابن عباس رضي الله عنهما في مسجده يعلم الناس وهم محتبكون به إذ دخل عليهم شاب ، رث الثياب ومتسخ البدن ، قد علا صوته ، ويهذي بكلام غير مفهوم ،فعرفه الناس ، فقاموا ينتهرونه ، وأرادوا أن يخرجوه من المسجد ، فقال لهم ابن عباس رضي الله عنه ، ماخبر هذا الشاب ؟

فقال له أنه شاب في الثلاثين من عمره ، وقد ذهب عقله ، في يوم وليلة فأصبح هكذا ، كما ترى مجنوناً لا يعقل مايفعل ، فقال لهم ابن عباس رضي الله عنه ، ادنوه مني ، فلما مثل بين يديه ، وضع ابن عباس رضي الله عنه يده على رأسه ، وقرأ عليه سورة يس ، فما انتهى من سورة يس حتى قام هذا الشاب ، وقد شفي تماماً ورجع إلى عقله ،كأن مابه أي شئ ، فسأل الناس ابن عباس رضي الله عنه ، ماذا قرأت عليه ، فقال لهم ابن عباس رضي الله عنه : سورة قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، هي قلب القرآن وودت أنها بقلب كل مسلم.

ونربط هذه الحادثة بقول شيخ الإسلام بن تيمية حين قال “كنت إذا تعسر علي حفظ شئ معين أضعه جانباً ، وأفتح المصحف على سورة يس ، فأقرأها فما أن أكمل السورة حتى أرجل للتي كنت أحفظها فأقرأها مرة واحدة فأحفظها.

وفي دراسة حديثة أعدت على مخ الإنسان ، وقد اكتشفوا أن مركز الفهم والحفظ بعقل الإنسان تحتوي على 100 ثقب ، فالإنسان الطبيعي يستخدم من 20-25 ثقب منهم ، وكلما ازداد حفظاً ونباغة وصلت إلى 25 ثقباً ، واكتشفوا أن البليد تصل لديه 15 فقط ، وأن مادون العشرة يصبح مجنون لا يفقه شئ بل لو زادت الثقوب المستخدمة عن الـ 60 قد يصبح الإنسان مجنوناً من كثرة ذكاءه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *