«زينة» و«عز».. «توم وجيري» الوسط الفني.. وقضية النسب معلقة على تحليل الـ«DNA»

«زينة» و«عز».. «توم وجيري» الوسط الفني.. وقضية النسب معلقة على تحليل الـ«DNA»
زينة وعز
زينة وعز
زينة وعز

مع مطلع عام 2014، وتزايدت الانباء على الوسط الفني بالعلاقات الغير رسمية للفنانين، ومحاولة إثبات بعضهم نسب أبنائه من فنان أخر، فبعد تهرب الفنان أحمد الفيشاوي، نجل الفنان فاروق الفشاوي، من واقعة إنكار ابنته من طليقته هند الحناوي، تأتي الآن القضية الأشهر في الوسط الفني، وهي قضية نسب أبناء الفنانة زينة والفنان أحمد عز، وقد تطورت الأوضاع خاصة بعد تهرب عز من تحليل الحامض النووي.

كانت محكمة الأسرة، قد أصدرت قرارها بتوقيع الكشف الطبي على الفناني زينة وأحمد عز، وإجراء تحليل الـ«DNA»، بالطب الشرعي، وذلك لمعرفة أن كان الطفلين «عز الدين، وزين الدين» أبناء الفنان أحمد عز من الفنانة زينة، أم هو إدعاء كاذب من جانبها، وذلك في دعوى النسب المرفوعة من جانب زينة.

فيما وقد تواردت الأنباء مؤخرًا، عن تهرب «عز» بالأمس، من حضور جلسة سحب العينة الخاصة بـتحليل الـ«DNA»، وكان عز قد قام بتقديم حجته بأن المحكمة لم تُثبت وجود علاقة شرعية بينه وبين زينة، حيث تقدم أحد محاميه إلى مصلحة الطب الشرعي باعتذار يُفيد عدم حضوره.

ومن المفترض أن تقوم مصلحة الطب الشرعي، بإخطار «عز» مُجددًا بميعاد آخر للحضور لسحب العينة منه، وذلك وفقًا للإجراءات القانونية، ومن جانبها، فقد حضرت الفنانة زينة، للقيام بسحب عينة الحامض النووي، وهي وأطفالها، بصحبة محاميها.

في حين، رفضت زينة التعليق على تهرب عز من إجراء التحليل، وأنه قدم اعتذار يُفيد بأن المحكمة لم تقدم إثبات بوجود علاقة شرعية بينهما حتى يُجرى التحقيق.

التعليقات