رئيس حكومة إقليم كردستان: التحركات العسكرية العراقية تعرقل المحادثات


رئيس حكومة إقليم كردستان: التحركات العسكرية العراقية تعرقل المحادثات


09:26 م


الإثنين 23 أكتوبر 2017

اربيل(العراق) – (د ب أ)

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الاثنين، إن إقليم كردستان مستعد لإجراء محادثات جدية مع الحكومة العراقية حول جميع الخلافات العالقة بين الطرفين، مشيراً إلى أن التحركات العسكرية العراقية تعرقل هذه المحادثات، مشدداً على أن شعب كردستان سيتجاوز هذه المرحلة بوحدة الصف.

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي، حضرته وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن “موعد زيارة وفد إقليم كردستان إلى بغداد لم يتم تحديده بعد، كوننا بانتظار الرد العراقي على الدعوة التي أطلقناها للحوار”.

وتابع بارزاني، أن “كردستان على استعداد لإجراء حوارات جدية مع بغداد حول كافة المشاكل بين الجانبين، لكن العمليات والتحركات العسكرية التي تقوم بها القوات العراقية تؤثر سلبا على البدء بالمفاوضات، وعلى آلية الحوار الذي نأمل استئنافه بأقرب فرصة”.

وفيما يتعلق بالأوضاع في كركوك والمناطق الكردستانية خارج إدارة اقليم كردستان، أو ماتسمى بـ(المتنازع عليها)، قال بارزاني إن “هناك 150 ألف نازح من كركوك منذ بدء الأزمة، والغالبية توجهوا إلى السليمانية واربيل”، مضيفا ” نجري اتصالات مع الامم المتحدة بشأن نازحي كركوك”.

وبشأن دعوة حركة التغيير لتشكيل حكومة إنقاذ وطني واستقالة رئاسة الإقليم، قال بارزاني، إن “أغلب الأطراف السياسية الكردستانية مشاركة في الحكومة الحالية. لا أعلم من يريد بعد أن يشارك؟ ولا نعلم ما هو المبرر للإقدام على هذا الطلب”. مستدركاً بالقول “نحن مستعدون لبحث أي موضوعات”.

وحول منصب رئاسة إقليم كردستان، قال إنه أكد في أكثر من مناسبة سابقة انه لن يترشح في اي انتخابات مقبلة ولا يتطلع لأي منصب.

يذكر أن التوتر يخيم على العلاقات بين الحكومة العراقية المركزية واقليم كردستان بعد استفتاء الإقليم للانفصال. ورفضت بغداد الاستفتاء، ونشرت قواتها في كركوك والمناطق المتنازع عليها.



-اقراء الخبر من المصدررئيس حكومة إقليم كردستان: التحركات العسكرية العراقية تعرقل المحادثات