رئيس الاتحاد المسيحي العالمي: محاولات أمريكا لن تنجح فى تفتيت الشعب المصرى
منير داوود خلال ندوة عقدها مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس
منير داوود خلال ندوة عقدها مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس
منير داوود خلال ندوة عقدها مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس

قال منير داوود، رئيس الهيئة القبطية الأمريكية، رئيس الاتحاد المسيحي العالمي، إن أمريكا والغرب لن ينجحوا بمحاولاتهم في تفتيت الشعب المصري بل ستبقى مصر مركز صلب.

وأضاف «داود» خلال ندوة عقدها مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس، اليوم الأحد، بحضور الدكتور حسين عيسى، رئيس جامعة عين شمس، أن الإرهاب وباء لا يفرق بين مجتمع متقدم أو مجتمع نامي، مشيرًا إلى أن مصر رفضت الرضوخ لطغيان فئة باسم الدين وعملت على شق وحدة الصف المصري .

من جانبه؛ قال الدكتور حسين عيسى، رئيس جامعة عين شمس، أن بعض الدول العربية قسمت تقسيما فعليا، والبعض الآخر مهدد بالتقسيم، وتبقى مصر وتد الخيمة بشعبها وجيشها، مشيرًا إلى أنه في 30 يونيو حدث ما لم يتوقعه العالم من كسر المخططات والمؤامرات، وأن ما يحدث من حوادث صباحا ومساء مخطط لتهديد أمن مصر.

وأضاف «عيسى» أن البعض بدء يطالب بضرورة تشكيل وحدة عربية لمواجهة تلك المخططات التي تهدف تقسم الدول العربية، مؤكدا أن مصر تتصدى لهذا المخطط بمختلف الطرق، قائلا «نحن في ظروف ومفاجآت لم نراها من قبل في ظل اضطراب بيئي متغير يلقى بعبء شديد على الدولة».