«داعش» يعدم صحفيًا عراقيًا رميًا بالرصاص بالموصل

«داعش» يعدم صحفيًا عراقيًا رميًا بالرصاص بالموصل
تنظيم داعش

كشفت مصادر محلية عراقية بالموصل، اليوم الخميس، عن أن مسلحي تنظيم «داعش» أعدموا صحفيا عراقيًا رميًا بالرصاص بمدينة الموصل في محافظة نينوي شمال غربي العراق، والذي اختطف في شهر يونيو الماضي.

وأشارت المصادر إلى أن صحفيين من مدينة الموصل أبلغوا «مرصد الحريات الصحفية» العراقي بأن مُسلحي «داعش» أعدموا مراسل قناة «سما الموصل» قيس طلال رميًا بالرصاص وسط المدينة وسلموا جثته لعائلته، بدعوى اتهامه بالتخابر والتواصل مع وسائل إعلام حكومية عراقية.

وأضافت: أن الصحفي كان محتجزا لدى «داعش»، اختطف مع صحفيين آخرين منذ يونيو الماضي، بعد أن شن التنظيم حملة اعتقالات طالت 14 صحفيًا وفنيًا إعلامي، فيما لا يزال التنظيم يحتجز ثانية صحفيين آخرين منذ سيطرتهم على محافظة نينوى.

من جهة أخرى، قال مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، إن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى محيط تكريت تمهيدًا لاقتحامها، مُشيرًا إلى أن قوات عسكرية كبيرة وصلت الى أطراف مدينة تكريت من الجهة الجنوبية للمدينة، تمهيدًا لتحرير المنطقة من سيطرة «داعش».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *