«داعش» تغّير التوقيت في «الرقة».. والعراق تأمر بمزيد من الدعم الجوي لـ«الأنبار»
تنظيم داعش

تنظيم داعش
تنظيم داعش

 أستمرارًا لما ترتكبه داعش من جرائم في حق الدول العربية جميعها، أكد  ناشط سوري من محافظة الرقة والتي تعتبر وقر تنظيم داعش في سوريا، أن التنظيم  قد أقر بتقديم التوقيت 60 دقيقة في الرقة، وذلك لتخالف التوقيت المعمول به في المناطق المحيطة بها وفي العاصمة دمشق.

ونقلًا عن «العربية الحدث»،  الأخبارية، صباح اليوم الأحد،  عن أبو إبراهيم الرقاوي أحد الناشطين الإعلاميين، إن التنظيم أصدر أمرًا ملزمًا لسكان الرقة بضبط ساعاتهم وتقديمها ستين دقيقة، مؤكدًا أن التنظيم برر الأمر بشكل بسيط وهو ألا يتم اتباع التوقيت الذي تتبعه «النصيرية»، في إشارة له إلى النظام السوري والذي لا بد من مخالفته.

والجدير بالذكر، أن «داعش» قد فرضت سيطرتها على محافظة الرقة شمالي سوريا بشكل شبه كامل، منذ أكثر من عامين،  وذلك بعد قيامهم بطرد مقاتلي جبهة النصرة والجيش الحر وفصائل إسلامية أخرى كانت قد سيطرت عليها من النظام السوري منذ عامين تقريبا.
على صعيد آخر، أصدر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمرا للجيش بتقديم المزيد من الدعم الجوي لقوات الأمن ومسلحي العشائر الذين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، في محافظة الأنبار، غربي العراق

وجاء في بيان لمكتب رئيس الحكومة أن العبادي أمر «بتقديم الإسناد الجوي المكثف لمحافظة الأنبار وتسليح أبنائها من العشائر وإسناد القوات العسكرية».

وأوضح البيان أن قرار العبادي جاء عقب اجتماعه مع وفد من مجلس محافظة الأنبار في بغداد، بحسب وكالة فرانس برس للأنباء.

 يذكر أن من ضمن جرائم داعش في العراق، أنه في الشهر الماضي، أعدمت داعش المئات من قبيلة البونمر في الرمادي في محاولة لإرهاب العشائر السنية التي تقاتل التنظيم إلى جانب القوات الأمنية العراقية.