داعش تحدد أسعار بيع «السبايا».. وتقتل «شاعر» عراقي

داعش تحدد أسعار بيع «السبايا».. وتقتل «شاعر» عراقي
"داعش"، کشتن همه گروه‌های دیگر را جایز می‌داند
«داعش» تدعو لضرب مؤسسات الجيش و«قناة السويس» وإغتيال رجال الأعمال
داعش

مازالت ما يسمى بـ «داعش» تستمر في وحشيتها في سوريا والعراق ولبنان، ومازالت طموحاتها تتعالى يومًا بعد الآخر، حتى أنها زعمت أنها سوف تدخل إلى مصر، لتفعل بها ما تفعله في سوريا والعراق، مُتحدثة بإسم الدين الإسلامي الذي يتبرأ منهم أبد الدهر، ولابد أننا سوف نعود إلى زمن الجاهلية مرة أخرى عن قريب، لما يفعله التنظيم من أشياء بلا عقل ولا دين.

نشرت داعش، رسالة على شكل مرسوم يحدد أسعار السبايا من النساء، يرجع تاريخها إلى 21 ذى الحجة 1435، حيث تضمنت الرسالة أن سوق بيع الغنائم والنساء قد شهد انخفاضاً كبيراً، وهو ما يؤثر على إيرادات الدولة الإسلامية وتمويل المجاهدين فيها، وجآء في الرسالة كنوع من التحذير، بأنه لايسمح شراء أكثر من 3 غنائم، ويستثنى من ذلك الأجانب والأتراك والسوريين والخلجيين.

ولابد أن من يفكر في محاربة داعش، فأنه يحكم على نفسه بالموت، وهذا ما حدث للشاعر الشاب العراقي «علي رشم»، فقُتل وهو يحارب التنظيم، في العراق، وأفادت وسائل إعلام عراقية بأن رشم قتل في مواجهة وقعت مؤخرًا ضد متطرفي داعش، في بلدة جرف الصقر التي تقطنها أغلبية سنية، والتي تبعد بنحو 60 كيلومتر عن جنوب غرب العاصمة بغداد، والتي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليها الشهر الماضي.

وفي سوريا، قصف التنظيم مدينة عرب الكوباني بأكثر من 30 قذيفة، حسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان، ونقل المرصد، الذي يتخذ من لندن مقرًا له، عن مصادر أن اشتباكات عنيفة دارت في وقت متأخر من ليلة الخميس، واستمرت لساعات تحولت بعدها إلى اشتباكات متقطعة وتبادل إطلاق ‏نار بين مقاتلي، وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم «داعش» في محاور كاني عربان وسوق ‏الهال، والبلدية في مدينة عين العرب كوباني.

عثر على كتابات مؤيدة داعش على حائط دير مار يوحنا في بشمزين بقضاء الكورة بشمال لبنان، وقد حضرت الأجهزة الأمنية اللبنانية وفتحت تحقيقا لمعرفة الفاعلين، على صعيد متصل ، أفادت معلومات إيقاف شخص إعترف بالإنتماء للتنظيم، في منطقة العمروسية بالضاحية الجنوبية ببيروت، وأشارت إلى العثور على أسلحة بحوزة الموقوف.

داعش
داعش

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *