«خالتي صفية والدير».. حبكة درامية تعكس علاقة المسلمين والأقباط

«خالتي صفية والدير».. حبكة درامية تعكس علاقة المسلمين والأقباط
بوستر المسرحية

10962249_334294610105328_1546713833_n

انتهى المخرج مصطفى سعد من تحضير مسرحيته الجديدة «خالتي صفية والدير»، والتي من المُقرر عرضها على مسرح مركز شباب منشية التحرير غدًا الجمعة في الـ7 مساءً.

«خالتي صفية والدير».. رواية للكاتب «بهاء طاهر» والتي تعكس العلاقة بين المسلمين والأقباط على إنها علاقة حميمة وما يدور بينهم من خلافات ليس لها علاقة بالدين، ولكن بسبب المصالح الشخصية وكل هذا مُصاغ في شكل درامة صعيدية، ألفها الكاتب المسرحي «ياسين الضو».

وعن أحداث المسرحية فهي تدور حول الدير وعلاقته القوية في اختفاء حربي من الثأر من يد صفية وولدها حسان، فقد كان القديس «بشاي» يشعر أن حربي بمثابة ولده، لذلك خبأه من يد صفية بعدما اُتهم  بقتل خاله القنصل، وبعد أن قضى أعوامًا في السجن خرج ليجد الثأر في إنتظاره.

التعليقات