حوار خاص.. كيف يري حسن الشاذلي مباراة «القمة 109» ؟

حوار خاص.. كيف يري حسن الشاذلي مباراة «القمة 109» ؟
129691_gallery

129691_gallery

أكد الكابتن حسن الشاذلي نجم نادي الترسانة السابق، والمحلل الرياضي على قناة نايل سبورت، على صعوبة المباراة التي ستجمع بين الأهلي والزمالك، في تمام السادسة يوم الخميس في إطار مباريات الإسبوع الثامن عشر بالدوري المصري الممتاز.

وقال «الشاذلي» في تصريحات خاصة لـ«الميديا توداي»، أن هذه المباراة ستكون لها أجواء خاصة كعادة مباريات القمة بين الفريقين، بالرغم فرق النقاط لنادي الزمالك.

وأَضاف أن ظروف المباراة تختلف لأول مرة عن سابقتها، حيث أن النادي الزمالك هو المتصدر، وأن الأهلى يقع في الترتيب الثالث بالجدول بفارق الأهداف مع وادي دجلة الذي يحل في المركز الرابع، وهو الأمر المختلف، حيث أن في الفترة الأخيرة كان الأهلى دائمًا هو المتصدر والفريق الأبيض يسعي للإلتحاق به.

وأشار نجم الترسانة السابق إلى أن نادي الزمالك يلعب على هدفين الأول هو الفوز بالمباراة أما الثاني والذي إذا ما استطاع تحقيق الفوز فإنه سيلعب على التعادل حتي يستمر في فارق النقاط بينه وبين الأحمر.

على الجانب الأخر، يدخل الأهلي بهدف الفوز فقط حتي يقلص الفارق بينه وبين منافسه الأول في هذه البطولة.

ويري الكابتن حسن أن الزمالك الأكثر إستقرارًا في الأداء والتشكيل عنه في الأهلي الذي يدخل المباراة بظروف صعبة بسبب الإصابات التي يعاني منها الفريق، بالإضافة إلى تجديد الفريق الذي يدخل فيه الأهلي منذ فترة.

واستكمل حديثه، أن مباراة الأهلى الأخيرة أمام طلائع الجيش، التي فاز بها الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف، تعد دفعه للفريق بعد نزيف النقاط الذي تعرض له في أخر مباريات لعبها الفريق، وهي بمثابة استعادة الثقة قبل مباراة القمة.

كما نصح جاريدو المدير الفني للأهلي، بتثبيت التشكيل وتكوين فريق ثابت في مباراة القمة وما بعدها من مباريات.

فيما نصح محمد صلاح المدير الفني للزمالك، اللعب بثلاثة لاعبين في خط الوسط لتأمينه وهم إبراهيم صلاح وأحمد توفيق وطارق حامد.

كما توقع أن يلعب الأهلى برباعي خط الدفاع كلا من صبري رحيل وسعد سمير ومحمد نجيب وباسم على، وعلى الجانب الأخر عمر جابر وعلي جبر وكوفي وأحمد سمير.

وأوضح الشاذلي أن هناك ثلاث عناصر من كلا الفريقين، يجب أن يضع الفريق الأخر مراقبة لصيقة على تلك العناصر، فعناصر النادي الأهلى هي عماد متعب وعبد الله السعيد ومحمود تريزيجيه، وعلى الجانب الأخر باسم مرسي وأحمد عيد عبد الملك وأيمن حفني.

وعن إسناد المباراة لطاقم تحكيم أجنبي وليس مصري، علق قائلاً أن اسناد المهمة لطاقم أجنبي لا يقلل من كفاءة الحكام المصريين، ولكن يأتي هذا الإختيار لكيفية إدارته للمبارة الخبرات السابقة للحكم في المباريات، بالإضافة إلى الإبتعاد عن المشاكل التي ستحدث في حال أخطأ الحكم المصري، كما أن اللاعبين دائمًا ما يكونوا أكثر إلتزام داخل الملعب مع الحكم الأجنبي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *