«حمدين صباحي»:«العار للطغاه وإن أفلتوا من العقاب»..وأستاذ قانون:«من حق مبارك وأعوانه المطالبة بتعويض».. و«عمرو مصطفى»:«لقد طالبوا بتغير كل شيء إلا أنفسهم»


حسني مبارك

وسط حالة الصدمة التي أنهالت على معظم الشعب المصري بعد سماع جلسة النطق بالحكم، لمحاكمة القرن، حيثُ حُكم على مبارك وأنصاره بالبراءة، تباينت ردود أفعال الناس بين مؤيد للحكم ومعارض له، وبدأت قنوات «التوك شو» لعبتها في استضافة من يوكل نفسه بأنه «خبير سياسي»، أو داعية سلفي، وآخرين يوكلون نفسهم بمهن لم يعرفوا عنها شيئًا يومًا ما.

من جانبه، قال الشيخ محمد الباصيري، الداعية السلفي، إن المصريين جميعًا علموا من هم قتلة الشهداء الحقيقيون، ورآهم الشعب المصري بأعينهم وسمعوهم بآذانهم على مر الأربع سنوات الماضية.

واعتبر أن القتلة هم مزيج من الجماعة الإرهابية «الأخوان»،  ومرتزقة حماس وغيرهم من الجماعات الإرهابية التابعة للإخوان، وليس مبارك أو الشرطة المصرية.

وأكد في بيان له اليوم «المجرمون ما زالوا أحرارًا منعمين وما يزالون يعيثون في الأرض فسادًا ويقتلون المصريين جيشًا وشرطة وشعبًا في حين كان يحاسب على جرائمهم غيرهم».

على صعيد آخر، كشف الدكتور عبد الله المغازي، أستاذ القانون الدستوري، وعضو الحملة الرئاسية السابق للرئيس عبدالفتاح السيسي، أن من حق الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه، ووزير داخليته حبيب العادلي، ومساعديه الستة، مطالبة الدولة بتعويض عن فترة حبسهم الماضية.

وأثناء  حواره لقناة «التحرير» أكد أن: «من حق جميع المتهمين الذين حبسوا احتياطيا، وحصلوا على براءة أن يرفعوا قضية على الدولة للحصول على تعويض، وفقا لدستور الجديد».

وأضاف «المغازي»: «كل المتهمين انهاردة الذي قضي مدد أحكامهم في قضايا أخري، أن يطالب الدولة بالتعويض، ومن حقهم أن يعملوا كده، ولو معملوش يبقوا غلطانين».

وبعد انتظار الشعب لردة فعل الفنان «عمرو مصطفى»، والذي يعتبر من أهم المؤيدين لمبارك وأعوانه، أكد عمرو مصطفى عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بأنه عانى الكثير بسبب تأيده لمبارك وأنصاره خلال الأربع سنوات الماضية، وتعرض لكثير من الأهانات والسب والقذف، وأَضاف أنه بالفعل كان يوجد فساد في عهد مبارك ولكن قال:«كلنا فاسدون والفن الفاسد والضمير الميت أصبح لغه العصر ايقنت أنه إذا قامت مليون ثورة بدون إصلاح الأشخاص لن ينصلح الحال لقد طالبوا بالتغير كل شيء ألا أهم شيء .. أنفسهم».
عمرو مصطفى

 من ناحية أخر، أعرب  حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق،  عن استنكاره للحكم الصادر اليوم بتبرئه الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال «صباحي»، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الشعب أصدر حكمه النهائي على مبارك منذ 25 يناير، وحكم الشعب أقوى وأبقى، العار للطغاة وإن أفلتوا من العقاب، والمجد للشهداء، ولو أنكروا دمهم».
حمدين صباحي