حكيم ودرة ينعون ضحايا البحيرة.. و «أبو حفيظة»: ربنا ينتقم
ابو حفيظة

نعى بعض الفنانيين ضحايا حادث أتوبيس البحيرة، الذى وقع صباح اليوم الأربعاء، وأسفر عن وفاة 18 طالب فى كارثة جديدة تصيب مصر بالحزن والأسى على مجموعة من الطلبة فى ريعان صباهم.

فمن جانبه، أعرب الإعلامى أكرم حسنى والمعروف بشخصية «أبو حفيظة» عن حزنه على ضحايا حادثة البحيرة.

ونعى أهالى الضحايا – على حسابة الخاص بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» – قائلا: «البقاء لله .. ربنا يصبر أهالي الأطفال و حسبي الله ونعم الوكيل في كل من كان سبب في الكارثة دي».

ومن جهته، قال المغنى الشعبى «حكيم» – عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: «ربنا يرحم ارواح كل اللي ماتوا النهاردة الصبح فى حادثة البحيرة ويصبر اهاليهم».

كما نعت الفنانة التونيسية درة ضحاية الحادث، حيث قالت: «نشعر بالحزن جميعًا لسماع خبر موت طلاب لم يتعدى عمرهم العشرين عام وهم فى طريقهم للدراسة ،ماتوا ضحاية مستقبلهم».

 

ابو حفيظة
ابو حفيظة