حكايات 10 فنانات مع المنتج المتحرش.. إحداهن: اغتصبني بطريقة مثيرة للاشمئزاز


منذ أن نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في وقت سابق من الأسبوع الماضي، أول تقرير لها يتهم المنتج الأمريكي “هارفي وينشتاين”، البالغ من العمر 65 عامًا، بالتحرش بالفنانتين أنجلينا جولي و”جوينيث بالترو”، تقدمت 47 امرأة بشهادتهن حول سلوكه الجنسي واعتداءته وتحرشه بهن، وجاءت ادعاءاتهن متشابهة إلى حد كبير، من بينها دعوته للكثير منهن لغرفته الخاصة أو طلب التدليك منهن وهو عاري الجسد، أو حتى الاعتداء الجنسي المباشر.

ونشر موقع Vanity Fair الأمريكي، روايات الفنانات اللاتي تعرضت للتحرش من قبل المنتج الشهير، خاصة في بداية مشوارهن الفني، ونستعرض فيما يلي حكايات 10 فنانات اتهمن “وينشتاين” بالتحرش:

1- لينا هيدي
نجمة السلسلة الشهيرة “Game Of Thrones”، روت تجربتها مع “وينشتاين” عبر حسابها الشخصي على موقع “تويتر”، قائلة: “أول مرة قابلت “هارفي وينشتاين كان في مهرجان فينيسيا، ووقتها طلب مني الذهاب معه لإحضار مشروب وفي الطريق قال بعض التعليقات الخارجة، لقد ضحكت فقط، فقد كنت مصدومة حقًا، وأتذكر وقتها أنني قلت لنفسي أنها بالتأكيد مزحة، وقلت له شيئًا شبيهًا بأن الأمر سيكون مثل تقبيل والدي، لنحضر شرابًا ونرجع لأصدقائنا”.

وأضافت في تغريدة أخرى: “كان اللقاء الثاني في لوس أنجلوس بعد عدة سنوات، واعتقدت أنه لن يطلب مني شيئا من هذا القبيل مرة أخرى بعد أن سخرت ضاحكة وأخبرته أن هذا لن يحدث حتى بعد ملايين السنين، وأعتقدت أنه سيحترم حدودي وأنه يريد التحدث في عمل محتمل”.

وتابعت: “طلب مني تناول الإفطار معه، وبالفعل تناولنا إفطارنا وتحدثنا عن الأفلام وصناعة الفيلم، وطرح علي بعض الأسئلة المتعلقة بحياتي العاطفية، وحولت الحوار مرة أخرى إلى شيء بعيد عن الجانب الشخصي، ولكنه عاد مجددًا وقال لي لنذهب إلى الغرفة أريد أن أعطيك اسكريبت، وتوجهنا إلى المصعد، وبينما كان يصعد قولت له: هارفي أنا لست مهتمة بأي شيء آخر سوى العمل، من فضلك لا تعتقد أنني جئت إلى هنا معك من أجل أي شيء آخر، فلا شيء سيحدث، لا أعرف ماذا انتابني وقتها، ولكنني شعرت بالشجاعة التي تجعله لا يقترب مني”.

وأضافت “هيدي”: “بقي صامتًا بعدما تحدثت، وغاضبًا أيضًا، خرجنا من المصعد واتجهنا نحو غرفته، كان يضع يده على ظهري ويدفعني للأمام دون أن يتحدث، وشعرت أنني عاجزة تمامًا، وأخذ يجرب مفتاحه الإلكتروني ولكنه لم يعمل، ووقتها أصبح غاضبًا بالفعل، أعادني مرة أخرى إلى المصعد، وكان يمسك ذراعي بقوة في الطريق من الفندق إلى مرأب السيارات، ودفع لي ثمن السيارة التي سأستقلها، ثم همس في أذني: لا تخبري أحد بما حدث، لا مديرك ولا وكيلك.. ركبت السيارة وبكيت”.

2- فو فو فونج
الممثلة الفيتنامية “فو فو فونج”، كتبت عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك”، أن “وينشتاين” طلب منها مقابلته في غرفة الفندق، واقترب منها بينما كان يرتدي منشفة فقط، وسألها إذا ما كانت لا تمانع في القيام بمشاهد جنسية في الفيلم، وقال لها: “لا تقلقي أستطيع أن أعلمك، العديد من النجوم فعلوا هذا أيضًا”، وأوضحت “فو فو فونج” أنها تخلت عن حلم تحقيق النجومية في أمريكا بعدها وفي نهاية المطاف تركت مجال السينما بالكامل.

3- لورين هولي
الفنانة التي ظهرت في فيلم Beautiful Girls، قالت في تصريحات لموقع Variety، إن “وينشتاين” نظم اجتماعا معها في غرفة فندق، وبدا في البداية بملابسه كاملة، وفجأة غادر الغرفة وعاد يرتدي ملابس الحمام، وبعد ناقشات عن العمل، قالت “هولي” إنه ذهب إلى المرحاض ليستحم، وكان يتحدث معها طول الوقت، وأضافت: “كنت أشعر بالجنون في تلك اللحظة، فهو يتصرف وكأن هذا الوضع أمر طبيعي، وكنت أقول لنفسي هل علي أن أكون أكثر انفتاحًا؟ لم أكن أعرف تمامًا كيف كان علي التعامل في تلك اللحظة”.

وتابعت “هولي: “بعد أن جفف نفسه، اقترب مني”، موضحة أنها شعرت باندفاع الأدرينالين لديها وأرادت الهرب وكانت خائفة جدًا، وأضافت: “قال لي إنني أبدو مضغوطة وعلي استخدام التدليك، ثم طلب مني أن أقوم بتدليكه، بدأت أتردد في الحديث مثل الأطفال وأخبرته أنه ربما يكون مجرد الخوف”، وقتها قال لها “وينشتاين” إنها بحاجة لإبقائه حليفًا، وأن تركه سيكون “قرارًا سيئًا”، مضيفة أنها دفعته بعد ذلك وركضت.

4- تشيلسي سكيدمور
قالت الممثلة الكوميدية “تشيلسي سكيدمور” في تصريحات لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إنها التقطت “وينشتاين” 4 مرات، وطلب فيهم منها القيام بتدليكه، وكان يقوم بالاستمناء أمامها، كما حاول إقناعها بإقامة علاقة معه بالاشتراك مع نساء أخريات، وأضافت “سكيدمور”: كان لديه طريقة قوية جدًا في الذهاب إلى الأمور، يجبر نفسه عليك ويحدثك في تلك الأمور ولا يترك لك خيارًا”، موضحة أن واحدة من النساء الأخريات حاولت إقناعها بالمشاركة في أعماله الجنسية، قائلة: “لقد ساعد الكثير من الفتيات”.

5- لينا إيسكو
بينما كانت تتناول معه العشاء في عام 2010، قالت “لينا إيسكو” إن “وينشتاين” اقترح عليها: “أن نرى فيلمًا في المسرح، وعلينا أن نقبل بعضنا البعض”، وأضافت “إيسكو” لصحيفة “واشنطن بوست”، أنه حاول التلميح لها أن كل شيء سيكون أسهل بالنسبة لها إذا ما وافقته.

6- تريش جوف:
عارضة الأزياء “تريش جوف”، قالت أن “وينشتاين” سرعان ما ظهرت نواياه الجنسية عندما كانت تتناول معه العشاء في عام 2003، وقالت: “بدأ يسألني إذا ما كان لدي صديق، وإذا ما أصبحت بيننا علاقة بدون التزام، فقلت لها أنني غير مهتمة بعلاقة بدون التزام، ولكنه كان لا هوادة فيه، وحاولت كثيرًأ أن أغلق الحوار وانتقل إلى حديث آخر، ثم بدأ يضع يده على ساقي، فقلت له: هل يمكنك التوقف عن القيام بذلك؟”.
وأضافت: “عندما وقفت للذهاب بدأ حقًا يلمس صدري ويقترب من وجهي محاولًا تقبيلي، فقولت له: رجاء توقف، رجاء توقف، لكنه لم يكن يفعل ذلك، وتمكنت من العودة إلى مكان عام”، وتابعت “جوف”: “الشيء الرهيب هو أنك كعارضة أزياء لم يكن من غير المألوف أن تكوني في موقف غريب، حيث يشعر المصور أو أي شخص آخر أن لديه الحق في جسدك”.

7- ميا كيرشنر:
الممثلة الكندية “ميا كيرشنر”، صرحت لموقع Globe and Mail، أنها وقعت في محنة مع “وينشتاين” في غرفة فندق، قائلة: “يمكنني أن أضيع كل الهالة المصنوعة حول “وينشتاين إذا ما رويت محنتي معه في غرفة فندق، حيث حاول يعاملني وكأني قطعة أثاث يمكنه شراؤها مع وعدها بالعمل في مقابل الخضوع له”.

8- ليسيت أنتوني:
الممثلة البريطانية “ليسيت أنتوني” صرحت لصحيفة “صنداي تايمز” بأنها تعرضت للاغتصاب من قبل “وينشتاين” في عام 1982، عندما كان يقوم بالدعاية لفيلم Krull في لندن، وقالت: “دفعني إلى الداخل وصدمني في رف المعاطف، وبدأ يتحسس ملابسي، كان يحاول تقبيلي”.

وأضافت: “وأخيرًا تخليت عن محاولة إبعاده ولكنني على الأقل كنت قادرة على منعه من تقبيلي، ومع ذلك اغتصبني بطريقة مثيرة للاشمئزاز وأبقيت عيني مغلقة واضطربت أنفاسي، لمس ساقي مثل الكلب ثم غادر”، وتابعت: “أتذكر مكوثي في الحمام وبكائي، لم يكن هناك سكين، شعرت بالاشمئزاز والحرج، اعتقدت أنني يجب أن أنسى هذا الحادث المثير للاشمئزاز، وألوم نفسي لأنني كنت حمقاء لتفكيري أنه وأنا أصدقاء فقط”.

9- إيفا جرين
بعدما صرحت الممثلة “مارلين جوبيرت”، والدة الممثلة “إيفا جرين”، في وقت سابق لراديو “أوروبا 1” عن تعرض ابنتها للتحرش الجنسي من قبل “وينشتاين” لمدة عامين، أكدت “إيفا” تلك التصريحات عبر صفحتها الشخصية على موقع “تويتر”، قائلة: “التقيت به في اجتماع عمل بباريس، وتصرف بشكل غير لائق، ودفعته بعيدًا”.
وأضافت: “رغم أنني ابتعدت عنه؛ فإن تلك التجربة تركتني مصدومة ومشمئزة، لم أناقش هذا الأمر من قبل لأنني أردت الحفاظ على خصوصيتي، ولكني أفهم أنه من المهم القيام بذلك الآن مثلما سمعت عن تجارب النساء الأخريات”.

10- إنجي ايفرهارت
الممثلة وعارضة أزياء ملابس السباحة “انجي إيفرهارت”، قالت إنها بينما كانت تتواجد على يخت مع “وينشتاين”، اقتحم المنتج الشهيرغرفتها، ووقف أمام الباب واستمنى أمامها، وقالت: “كنت على قارب صديق، وقف هارفي أمامي وخلع سرواله وفعل فعلته البشعة، ثم قال لي: أنتي فتاة جميلة حقًا لا تقولي لأحد عن هذا ثم غادر”، وأضافت “إيفرهارت” أنها أخبرت المحيطين بها عن الحادث ولكنها لم يفعلوا شيئًا، قائلة: “قلت للناس على متن القارب، قلت للناس في العشاء، كان الجميع يقول لي: أوه، هذا هو هارفي”.



-اقراء الخبر من المصدر
حكايات 10 فنانات مع المنتج المتحرش.. إحداهن: اغتصبني بطريقة مثيرة للاشمئزاز