حقيقة العبارة التي على خاتم الرئيس الأميركي «أوباما»

حقيقة العبارة التي على خاتم الرئيس الأميركي «أوباما»
11004152_409635745878738_68532716_n

 هو أول رئيس أمريكي من أصول أفريقية، حيث أنه ينتمي لأب كيني وأم أمريكية بيضاء من ولاية كنساس، كما أنه الرئيس رقم 44 من الرؤساء الذين حكموا الولايات المتحدة الأمريكية، ألا وهو الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

انتشر منذ أيام علي مواقع التواصل الأجتماعي الحديث عن الخاتم الذي يرتديه أوباما، فهو لا يزال يضعه في يده منذ 30 عامًا، وذلك الذي أثار تساؤلات الكثير من الخبراء.

حيث أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة هارفارد الأمريكية، «جيروم كورسى»، إن الرئيس باراك أوباما يرتدى خاتماً ذهبياً من إندونيسيا من قبل الزواج، منقوشاً عليه عبارة، وأكد أن هذة العبارة هي «لا إله إلا الله»، حيث اكتشف ذلك عبر بحث أجراه على الرئيس، عبر صوره الشخصية منذ عام 1980.

وبالرغم من أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أصول إسلامية، إلا أنه يؤكد دائمًا أن ديانته المسيحية، ولكن وفقاً لخبراء اللغة العربية، الذين استعان بهم الأستاذ الأمريكي «كورسى»، فإن العبارة المكتوبة على خاتم أوباما، هي «لا إله إلا الله»، حيث أشار إلى أنه استعان بالمفكر الأمريكى من أصل مصرى «مارك جابريال»، الذى أكد له أن وجود تلك الجملة على خاتم «أوباما» يشير إلى أهمية الدورالدين الإسلامى فى حياته، أو على الأقل تقبله هذا الدين.

من جانبه، أظهرت الصور، التى اعتمد عليها الباحث، أن أوباما يرتدى ذلك الخاتم أثناء زيارته إلى جامعة «أوكسينتال» عام 1981، وأثناء حضوره حفلة تخرج فى جامعة «كولومبيا» عام 1983، وفى زيارة لأفريقيا عام 1988، وخلال الفترة التى قضاها فى جامعة هارفارد من عام 1988 إلى عام 1991.

كما تابع الباحث فى تقريره عن الخاتم، أن الرئيس كان يرتدى الخاتم الإندونيسى نفسه داخل البيت الأبيض، وأضاف إلي أن أوباما اعترف فى مناظرة عام 2008 بحبه للدين الإسلامى، وذلك حينما قال: «الدعوة إلى الصلاة أو الأذان من أجمل الأصوات على وجه الأرض عند غروب الشمس».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *