حصاد 2014.. محلب يمنع «حلاوة روح» والرقابة تلغي «بنت من دار السلام».. ومسلسل «أهل اسكندرية» موقوف بدون سبب.. و«حمزة نمرة» محرض على الإرهاب.. و«أوكا واورتيجا» .. غير لائقين في الأذاعة

حصاد 2014.. محلب يمنع «حلاوة روح» والرقابة تلغي «بنت من دار السلام».. ومسلسل «أهل اسكندرية» موقوف بدون سبب.. و«حمزة نمرة» محرض على الإرهاب.. و«أوكا واورتيجا» .. غير لائقين في الأذاعة
حمزة نمرة

حمزة نمرة

حملت 2014 الكثير من الأحداث معها، بعضها كان غريب الأطوار، والبعض كان مؤلم لا يحب أن يتذكره الشارع المصري على الأطلاق، والبعض كان ممنوعًا، ففي عالم الفن في 2014، حمل معه العديد من الممنوعات، سواء كان على الساحة الدرامية أو السينمائية أو الغنائية.

 على الصعيد الدرامي، مسلسل «أهل إسكندرية»،  وهو واحد من المسلسلات التي تتناول الفساد فى جهاز الشرطة بشكل كبير جدًا، وتدور أحداثه حول ضابط شرطة فاسد يقوم بالعديد من التجاوزات بحماية منصبه له، ويدور فى فترة ما قبل ثورة 25 يناير، بالإضافة إلى تناول المسلسل إلى الواقع الحياتي والجانب الاجتماعي في حياة أبطالها.
مسلسل أهل اسكندرية

أبطال المسلسل كانوا: هشام سليم، وبسمة، وعمرو واكد، وانتصار، والفنانة القديرة محسنة توفيق، وإنجي شرف، وسامي مغاوري، وعلي حسنين، ورامي غيط
وعلى الرغم من أن المسلسل كان من المقرر في رمضان 2014، وبالفعل تم طرح البرومو الخاص به، ولكن قناتا «الحياة، والمحور» قررتا التراجع عن عرضة بشكل مفاجئ، ورفضت قنوات أخرى عرضه على شاشتها منذ البداية مثل قناة «نايل دراما» والتليفزيون المصري.
الجدير بالذكر، أن الجهات المسئولة لم تعلن سبب منع عرض المسلسل وفضلت أن تكون الردود رسمية ودبلوماسية، مؤكدة أن السبب في ذلك أزمة مالية أصابت الجهات المنتجة.

ضجة كبيرة أثيرت حول فيلم «حلاوة روح»، وعن قصتة التي يظهر فيها طفل في مشاهد جنسية مع جارته الجميلة، وبعد عرض الفيلم بالسينمات تم منعه ورفعه من دور العرض بأمر من رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب.
 تدور قصة الفيلم  في إطار اجتماعي رومانسي، بطولة هيفاء وهبي وباسم سمرة ومحمد لطفي وصلاح عبد الله، من تأليف علي الجندي، وإخراج سامح عبد العزيز، وإنتاج محمد السبكي، وكان منعه من العرض أثار غضب منتجي وممثلي الفيلم، وتم استضفاتهم على برامج «التوك شو» الشهيرة ليبرروا بأن الفيلم هادف وفيلم ناجح، وهو بعيد كل البعد عن تلك الصفتين.
فيلم حلاوة روح

فيلم «بنت من دار السلام»، مُنع من العرض قبل عرضه في الأصل، تدور قصته حول  منال من حي دار السلام بقلب القاهرة، تحصل على الثانوية التجارية، ثم تخرج لسوق العمل، وتستغل صديقتها ظروفها وتدفعها للعمل بمنزل رجل مسن، لكنه يتجاوز حدوده ويقوم بالاعتداء عليها جنسياً ثم يقرر الزواج منها، وفجأة تكتشف أنه مريض نفسي، ويحاول قتلها في النهاية، لكن
صديقتها رحاب الجمل تتدخل، وتدخل في علاقة آثمة معه من أجل استغلاله ماديًا، يشارك في بطولته كل من  راند البحيري، ورحاب الجمل، ماهر عصام، والراقصة شاكيرا، وحسن عيد، وكارمن، ورينا، ويذكر أن مخرج الفيلم اتهم باستغلال المشاهد الإباحية بكثرة من البرومو الدعائي للفيلم.
وتعرض الفيلم لـ 20 ملاحظة رقابية، وطالبت الراقبة منع تلك المشاهد أو تغيرهان ونظرًا للجدل حول الفيلم، بالإساءة لأهالي منطقة «دار السلام»، الذين قرروا أن يكسرون دور العرض مع أول عرض للفيلم في السينمات، ومطالبة النقاد بمنع الفيلم نظرًا لما يحتويه على مشاهد جريئة ومخلّة، تم منع الفيلم من العرض.

من ناحية أخرى، عبد الرحمن رشاد، رئيس الأذاعة المصرية،  قرارا بمنع إذاعة أغنية بعنوان «ضد الانقلاب» للفنان حمزة نمرة في شبكات الإذاعة بسبب تحريضها ضد ثورة 30 يونيو ولأن صوته غير مجاز من لجنة الاستماع، علي حسب وصفه.

وأضاف رشاد: «القرار يحمل أهدافا سياسية، لأن كلمات الأغنية ضد ثورة 30 يونيو، وتتحدث عن فض اعتصام رابعة، واسمها ضد الانقلاب، فكيف أذيع أغنية ضد النظام الذي يحمي الشعب المصري من إرهاب جماعة الإخوان المسلمين، فالإذاعة ملك للشعب المصري».

 وليس حمزة فقط هو ما تم منعه، فقد تم  منع الفنانة هيفاء وهبي، والمطربين الشعبيين أوكا وأورتيجا، من الغناء أيضَا في الأذاعة، حيثُ قال رشاد:« إن الكثير من الأصوات تسللت إلى الإذاعة دون الحصول على إجازة لجان استماع، وبعد عقد لجنة الاستماع تقرر منع أغاني هيفاء وهبي وأوكا وأورتيجا»  في تصريحات صحفية له .

وأكد رشاد أن هذه هي قواعد العمل الإذاعي معمول بها منذ نشأتها عام 1934، والتي تشترط خضوع المطرب أمام لجنة اختبار لإجازة صوته، مثل ما حدث مع كبار المطربين الذين من بينهم عبد الحليم حافظ وغيره من المطربين.

 أوكا وأورتيجا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *