حصاد 2014.. «الإيبولا» متصدرة أمراض «2014».. والأمل كله في «السوفالدي».. و«أنفلونزا الطيور» أصبح من أساسيات المجتمع المصري


الايبولا

عامٌ مرّ كان مليء بالعديد من المساويء، واحتلت الأمراض عام 2014 متربعة على العرش، وظهرت أمراض جديدة دون علاج لها وراح ضحيتها الآلاف من سكان العالم، وأمراض تختفي وتظهر من حين لآخر لتأخذ معها من تودّ وهي راحلة، وأمراض أصبحت من أساسيات مجتمعنا المصري العظيم.

لعل أكثر الأمراض ذاع صيته هذا العام كان «الإيبولا»، والذي انتشر بشكل كبير جدًا في معظم بلاد العالم، ومازال العالم يبحث عن علاج يتقتل هذا الوحش الجشع الذي يسبب الموت لكل من يصيب به.

مرض فيروس الإيبولا المعروف سابقاً باسم حمى «الإيبولا النزفية»، هو مرض وخيم يصيب الإنسان وغالباً ما يكون قاتلاً، وينتقل الفيروس إلى الإنسان من الحيوانات البرية وينتشر بين صفوف التجمعات البشرية عن طريق سريانه من إنسان إلى آخر.

أعلن ظهور المرض رسمياً في مارس الماضي، في غينيا، ومنذ ذلك الحين، انتشر المرض إلى ليبيريا وسيراليون، ونيجيريا،  أيضا أصيب بالفيروس اثنان من الأمريكيين كانوا في أفريقيا، ونشرت منظمة الصحة العالمية بيانا يوم 20 ديسمبر، قالت فيه إن عدد ضحايا حمى إيبولا فيه الدول الثلاثة الأكثر ضرارًا  في غرب إفريقيا، وصل إلى 7373 بين 19031 حالة إصابة سُجلت حتى الآن.
أعراض الإيبولا

نحو أكثر من 12 مليون مصري مصابين بمرض «فيروس سي»، وتتصدر مصر المركز الأول في عدد الأصابات بهذا المرض في العالم أجمع، ولكن ها قد ظهر العلاج الأمثل لهذا المرض أخيرًا الذي سوف يشفي جميع المصابين في مصر بهذا المرض.. جآء الـ«سوفالدي»

واعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية «FDA» صدور عقار سوفوسبوفير  «سوفالدي» لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي «ج» أو ما يُعرف بفيروس «سي» في السابع من شهر ديسمبر الماضي، وأحدث حينها ضجة كبيرة على الصعيدين العالمي والمحلي، وخاصة أنه فعال في علاج النوع الجيني الرابع الذي يصيب المصريين، واقتربت فاعليته من 100% عند تناوله مع عقار الريبافارين، المضاد للفيروسات، وكما أنه يؤخذ عن طريق الفم ويخلص المرضى من عناء الحصول على الحقن.

تلق الفقراء في بداية الأمر الصدمة القاتلة،وهي أن سعر القرص الواحد لعقار السوفالدي يبلغ 1000 جنيه، وبما أن كورس العلاج يستمر ثلاثة أشهر على الأقل، والعقار يتم تناوله بمعدل قرص واحد في اليوم، وهو ما يعني أن التكلفة الإجمالية لعلاج المريض الواحد ستقترب من نصف مليون جنيه للمريض الواحد، ولكن في الوقت ذاته، خفضت وزراة الصحة تكاليف العلاج يعد مفاوضات مع الشركة الأمريكية المنتجة للدواء لكي يناسب سعر الجميع.
السوفالدي

في إبريل الماضي، ظهرت أول حالة إصابة لمرض الـ«كورونا» على مواطن أمريكي عائد من المملكة العربية السعودية، وبدأت السعودية في تلقّي العديد من حالات الإصابة بهذا الفيروس الذي أدى إلى وفاة ما يقرب من 100 شخص، ولكن فيروس الكورونا ليس خطير للدرجة فيمكن العلاج منه سريعًا، وأعراضه تشبه أعراض نزلات البرد العادية التي من السعل الشفاء منها، حيثُ لا يمكن التفريق بينهم إلا عن طريق إجراء تحاليل الدم، وعينات من لعب الحلق، ومخاط الفم، ويمكن الشفاء منه خلال أيام قليلة.

أصبح فيروس «أنفلونزا الطيور» من الأمراض المعتادة في مصر، ففي كل عام يظهر عدد من الأصابات التي قد يصل بعضها إلى الوفاة بسبب هذا المرض، وتكون احتمالية الإصابة لمن يمتلكون مزارع تربية الدجاج أو من يربي الدجاج وغيرهم.

وفي 2014، أصبح إجمالي عدد حالات الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور حتي الأن 20 حالة «8 حالات شفاء, 3 حالات تحت العلاج,9 حالات وفاة ».