حسين فهمي: غضب قطر من «علشان تبنيها» وراء الترويج الكاذب لتأييدي للمخلوع


 أبدى الفنان الكبير حسين فهمي استياءه من التصريحات التي عرضها له أحد مذيعي قناة «الجزيرة» القطرية، والتي أفادت بتأييده للرئيس المخلوع محمد مرسي. 

وأكد «فهمي»، في بيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي له، أن هذه التصريحات كاذبة، وجاءت خلال لقاء جمع «مرسي»، بمجموعة من الفنانين والمثقفين المصريين في قصر الاتحادية، عام 2012، وأشار إلى أن إذاعتها في هذا التوقيت تحديدًا بسبب الغضب الذي تملك «قطر»، وأدواتها وأبواقها على خلفية توقيعه على استمارة «علشان تبنيها»، التي تدعو الرئيس عبدالفتاح السيسي للترشح لولاية رئاسية جديدة.

وهو ما دفع «فهمي» لكشف كواليس لقائه بـ«مرسي»، موضحًا أنه تمت بدعوة من رئاسة الجمهورية، بعد الهجمة الشرسة التي تعرض لها بعض الفنانين المصريين والممارسات المهينة للفن من أصحاب الفكر الظلامي والمتشدد، وتم خلال اللقاء المطالبة بضرورة أن تواجه هذه الممارسات والإساءات من خلال القانون، وضرورة احترام دور الفن والثقافة في بناء مصر الحديثة، وحرية الإبداع التي لا بد وأن تتاح كاملة وغير منقوصة.

وأشار إلى أنه كان من أوائل الفنانين الموقعين على وثيقة «تمرد»، والمشاركين في ثورة 30 يونيو لإنقاذ مصر من حكم هذه الجماعة الإرهابية، وهو ما يكذّب به التصريحات التي قالها «مذيع الجزيرة» على لسان «فهمي»، وهي: «أنا لم أعطِ صوتي لمحمد مرسي في الانتخابات السابقة، لكنني في أول انتخابات مقبلة سأصوت لهذا الرجل الفذ»، وهي الجملة التي نفاها الفنان الكبير تمامًا، وأوضح أنه قال حرفيا وبحضور بقية الزملاء : «أنا لم أمنحك صوتي في الانتخابات السابقة، ولكنك الآن أصبحت رئيسا لجمهورية مصر العربية، وبالتالي فإن مهمتنا أن نراقب أداءك في الفترة القادمة، وبناء عليه أحدد موقفي في الانتخابات المقبلة».



-اقراء الخبر من المصدر
حسين فهمي: غضب قطر من «علشان تبنيها» وراء الترويج الكاذب لتأييدي للمخلوع