حب لم تقتله الشيخوخة ليقف أمامه العالم احترامًا

حب لم تقتله الشيخوخة ليقف أمامه العالم احترامًا
10806940_557715427708412_1692222994_n
شيخوخة
شيخوخة

في بداية شبابهما..طرق الحب باب قلبيهما دون استئذان..لتكون النظرة الأولى البطلة، ويأتي القدر ببشائره التي لم يتوقعا أن يكون الحب في هذا العمر الباكر..شعور مختلط..ضربات قلب متسارعة..أفكار مشوشة..صمت يخفي ما بداخل القلب، لكن العيون تفضحه، ليفكر كل منهما من يأخذ الخطوة الأولى قبل أن تضيع الفرصة.

في خطوات متسارعة يقترب منها..تتوتر..تحمر وجنتاها خجلًا..لا تستطيع التحدث..عجزت عن النطق داخل الموقف..ليلقي لها بكلمة تطرب مسامعها..وتطير روحها فرحة..أحبك كلمة لها وفع خاص على من يسمعها، لتتلق جملة أخرى تتوقف عليها باقي حياتها..هل تتزوجيني..لتقف صامدة من الذهول في وضع بلا حراك غير متوقعة أن تسير حياتها على هذا النحو.

بعد زواجهما كان الحب كفيلًا بإحياء الرومانسية واشتعال العاطفة والمودة والرحمة، في سنوات مرت على أحر من الجمر..معلمين أولادهم معنى احترام شريك الحياة والتفاهم والحب المتبادل، الذي لا يهدره الزمن، ليكونا قدوة لأبنائهما وللعالم أجمع.

تمر الأعوام..يظهر شيب الشعر إلا أن يغطي الرأس بالكامل، تزداد التجاعيد..تظهر علامات الشيخوخة على الجسد بالكامل..لكن الحب لم يفارق روحيهما وقلبيهما فقد أقسما أن يحبا بعضهما إلى الأبد غير مبالين بعمرهما.

ففي ضحكات متعالية..وابتسامات رقيقة لم يفقدا روح الشباب بداخلهما، يقضيان أواخر عمرهما في التنزة وممارسة أفعال الشباب الطائشة بروح تملؤها الحيوية..ليتغلب هذا الحب على الشيخوخة..يجعل العالم تكن له الإحترام والتقدير.

التعليقات