حبل مشنقة «صدام حسين» بـ 7 مليون دولار في مزاد علني

حبل مشنقة «صدام حسين» بـ 7 مليون دولار في مزاد علني
صدام حسين


صدام حسين
رجل عُرف بقوته وشجاعته في العالم العربي بل وفي العالم أجمع، كان قادر علي حُكم البلاد بقوة ورزانه، ولكن حُكم علية بعقوبة الحبس والإعدام هو وبعض أعوانه في نهاية حُكمه،  بتهمة الإبادة الجماعية في قضية «الدجيل»، ألا وهو الرئيس الرابع لجمهورية العراق، صدام حسين.

تم تنفيذ حُكم الإعدام في بغداد فجر يوم السبت الموافق العاشر من ذي الحجة الموافق لأول أيام عيد الأضحى المبارك.

 ونشرت صحيفة بريطانية تدعي «إندبندنت »، إن الحبل الذي أعدم به الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، معروض للبيع في مزاد علني مقابل 7 ملايين دولار، حيث أوضحت الصحيفة، أن الحبل كان بحوزة الوزير العراقي السابق الذي أودي  بـ«صدام» إلى الإعدام في عام 2006، لأن نظام صدام عذبه.

من جانبه، كان كثيرًا من جال الأعمال بالكويت، وأسرة إسرائيلية ثرية، وبنك ومؤسسة دينية إيرانية، يطمعون في الحصول علي حبل المشنقة.

كما تابعت الصحيفة، أن الوزير موفق الربيعي، احتفظ بحبل المشنقة حول رقبة تمثال للرئيس في غرفة المعيشة الخاصة به، وقال الربيعي، في حواره مع «إندبندنت» : «من الضروري بالنسبة لي أن ألف الحبل حول تمثال صدام البرونزي الذي أخرجه الأمريكيون من قصره».

في حين قال أحد الُناشط في مجال حقوق الإنسان وهو أحمد سعيد، إن أموال الحبل لا بد أن تذهب لخزينة الدولة، لمساعدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *